بالصور.. حركة فتح بساحة غزة تُسلم منحة القائد محمد دحلان للمزارعين المتضررين من المنخفض الجوي

بالصور.. حركة فتح بساحة غزة تُسلم منحة القائد محمد دحلان للمزارعين المتضررين من المنخفض الجوي
غزة: سفيان أبوزايدة القيادي بتيار الإصلاح الديمقراطي يُسلم مزارعين متضررين منحة مالية من النائب محمد دحلان

فتح ميديا - غزة:

سلمت حركة فتح بساحة غزة، اليوم الاثنين، منحة القائد محمد دحلان لمزارعي التوت الأرضي المتضررين من المنخفض الجوي في بيت لاهيا شمال القطاع.

وقال أمين سر الهيئة السياسية في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، د. سفيان أبو زايدة: "إنّ النائب محمد دحلان استجاب على الفور لمناشدة المزارعين المتضررين من المنخفض الجوي، لتعويض خسارتهم".

من جانبه، أوضح القيادي بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، زياد أبو الجديان، أنّ هذه المنحة تأتي في إطار مساندة المزارعين الفلسطينيين، بعد تضرر أراضيهم بفعل المنخفض الجوي، مُردفاً: "نُحاول بجهود النائب محمد دحلان تحسس آلام ووجع المزارع الفلسطيني".

كما لفت القيادي بتيار الإصلاح في حركة فتح، حاتم أبو ذكري، إلى أنّ المزارعين ناشدوا النائب محمد دحلان، والذي بدوره استجاب لندائهم، وذلك بعد الإطلاع على حجم خسائرهم.

وبيّن أحد المزراعين المتضررين من المنخفض الجوي، أنّ النائب محمد دحلان استجاب لنداءهم على الفور، بعد أنّ غمرت المياه مزروعاتهم، داعياً إلى دعم كافة المزراعين، بسبب تضررهم المنخفضات الجوية وتكبدهم خسائر فادحة.

وأشار آخر إلى أنّ المنخفض الجوي أثر على المحصول السنوي لمزراعي التوت الأرضي، مُضيفاً: "المنخفض الجوي كبدنا خسائر كبيرة في بداية هذا العام".

يذكر أن مزارعون متضررون في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، ناشدوا وزارة الزراعة، والمؤسسات المعنية بالقطاع الزراعي الإسراعَ في تعويضهم عن حجم الخسائر الكبيرة التي تعرضوا لها من جراء المنخفض الجوي الأخير، فضلاً عن مساعدتهم في إعادة تأهيل البنية التحتية وشبكات المياه في البلدة.

وبحسب تقديرات وزارة الزراعة الأولية فإن قيمة الأضرار في أراضي المزارعين في البلدة، تقدر بنحو مليون دولار ما بين ضرر كلي وجزئي.

وتعد التربة الزراعية شمال غزة خصبة جداً وتمتاز بالمياه العذبة وهي تضيف تنوعاً زراعياً في السلة الغذائية التي ينتجها القطاع على مدار العام.

بدوره استجاب النائب محمد دحلان لتلك المناشدات، وسلمت حركة فتح ساحة غزة هذه المنحة للتخفيف عن المزارعين المتضررين جراء ذلك.