خاص - أبو نحل: أوضاع الأسرى الفلسطينيين "مأساوية" وسجن الرملة مقبرة تفوح منها رائحة الموت

خاص - أبو نحل: أوضاع الأسرى الفلسطينيين "مأساوية" وسجن الرملة مقبرة تفوح منها رائحة الموت

خاص فتح ميديا_غزة:

قال سامي أبو نحل مسؤول ملف الأسرى بحركة فتح في ساحة غزة:" يعاني الأسرى الفلسطينيين من أوضاع مأساوية في سجون الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف في تصريح خاص لـ "فتح ميديا":"إن الموت يهدد حياة أسرانا في كل لحظة، كما أن سجن الرملة الاحتلالي مقبرة تفوح منها رائحة الموت.

وكشف أبو نحل النقاب عن إجراءات الاحتلال وإدارة السجون في التعامل مع الأسرى المرضى وتحويلهم إلى عيادة سجن الرملة غير مؤهل لاستقبال الحالات المرضية، كما أنه غير مجهز بالمعدات الطبية اللازمة لرعاية الأسرى المرضى، فهناك ١٣ أسير يعانون من أمراض مختلفة كالسرطان، وأسرى مصابون بالشلل وأمراض إخرى خطيرة.

وحذر سلطات الاحتلال من سياسة اللامبالاة والاستهتار التي تمارسها إدارة السجون ضد الأسرى، مطالبا المؤسسات الحقوقية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي بالتدخل العاجل والفوري لحماية الأسرى من بطش الاحتلال ومتابعة أوضاعهم داخل السجون، والعمل على طلاق سراح الأسرى وكبار السن خصوصاً في ظل انتشار وباء كورونا.

وأكد أبو نحل أن هذه الإجراءات هي سياسة ممنهجة تتعمد سلطات الاحتلال اتخاذها بحق الأسرى المرضى للتنكيل والانتقام منهم.

وأضاف:" أن إدارة السجون تمنع إدخال الأدوية للأسرى، وإعطائهم الجرعات اللازمة في ميعادها وهذا يعد إمعاناً في عقابهم ويخالف كل الأعراف الدولية".

يذكر أن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أكدت أن غالبية الأسرى المرضى القابعين داخل عيادة "الرملة"، يشتكون من أمراض مزمنة وخطيرة للغاية كمرضى السرطان والقلب والأسرى المقعدين والمصابين بالرصاص، ويعتمدون بشكل أساسي على أسرى آخرين للقيام باحتياجاتهم اليومية.

____

ت . ز