دلياني: خطاب هرتسوغ أمام الكونغرس الأمريكي محاولة لتبييض جرائم الحرب الإسرائيلية

20 يوليو, 2023 11:20 صباحاً

فتح ميديا - القدس:

أصدر عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح ديمتري دلياني، اليوم الخميس 20 يوليو 2023، بيانًا صحفيًا أدان خلاله الخطاب الذي ألقاه رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ بالأمس أمام الكونغرس الأمريكي في مبنى الكابيتول.

وأكد دلياني في بيانه، على أن هرتسوغ حاول تجميل الانتهاكات الإرهابية التي ارتكبتها إسرائيل ضد القانون الدولي وحقوق الإنسان، وأنه في أثناء إلقاء هذا الخطاب، كانت قوات الاحتلال الإسرائيلية تشن عدواناً عسكريًا على مدينة نابلس المحتلة، مما أسفر عن استشهاد شاب فلسطيني وإصابة 35 شخصًا بريئًا.

وأضاف أن منظور هرتسوغ التاريخي الذي استعرضه أمام الكونغرس هو منظور مُختلق لا يمت للواقع بصلة، ويتجاهل ارتباط شعبنا الفلسطيني بأرضه الأصلية، والذي يمتد لقرون قبل إنشاء العقيدة اليهودية والمفاهيم الصهيونية الحديثة، هذا التجاهل يقوض الحقوق المشروعة لشعبنا في أرض آبائهم وأجدادهم.

ورفض دلياني بشدة تصوير هرتسوغ لدولة الاحتلال الاسرائيلي على أنها "أرض ديمقراطية رائعة" كما قال رئيس الكيان الاحتلالي، مشيرًا إلى سياساتها العدوانية، مثل الاحتلال العسكري للأراضي الفلسطينية وتوسيع المستوطنات غير القانونية والاضطهاد العرقي العنيف ضد شعبنا الفلسطيني.

وأكد على أن هذه السياسات تتعارض تمامًا مع أي ادعاءات بالعمل وفق المبادئ الديمقراطية، رافضًا تصنيف هرتسوغ لإيران على أنها تهديدًا نوويًا مستقبلياً للمنطقة.

وشدد على أهمية التركيز على قدرات "إسرائيل" النووية الحالية وإجراءاتها العسكرية العدوانية المستمرة ضد الدول المجاورة، والتي تشكل تهديدًا لاستقرار المنطقة يفوق أي تهديد إيراني، معربًا عن رفضه الشديد لمحاولة هرتسوغ تصنيف الحق الفلسطيني المعترف به دوليًا في مقاومة الاحتلال العسكري على أنه إرهاب، في حين يتجاهل الإرهاب الإسرائيلي اليهودي الذي يقوم به جيش الاحتلال ومستوطنوه عبر الاغتيالات الميدانية والاقتحامات العسكرية والقتل المتعمد وحرق الأراضي الزراعية وهدم المنازل وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان ضد شعبنا الفلسطيني.

وفي ختام البيان، أكد دلياني على أن خطاب هرتسوغ لا يمكن أن يحجب حقيقة الضرورة الملحة للمجتمع الدولي في محاسبة دولة الاحتلال الإسرائيلي على أفعالها وسياساتها وممارساتها الإجرامية، مؤكدًا على أن شعبنا الفلسطيني يتوق بشدة إلى الحرية والكرامة الوطنية، ونحن نواصل بثبات سعينا الدؤوب من خلال كفاحنا الوطني لتجسيد الحقوق الكاملة لشعبنا.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد