في يوم المعلم.. فنانون بدأوا حياتهم بالتدريس قبل التمثيل والغناء

05 اكتوبر, 2023 01:58 مساءً

فتح ميديا - وكالات:

يحتفي العالم باليوم العالمي للمعلم كل 5 أكتوبر (تشرين الأول، تقديراً لدور المعلم في صناعة الأجيال، وخصص محرك البحث غوغل صفحته الرئيسية برسوم وحروف طفولية للاحتفاء بالمدرسين والمعلمين.

ومنذ 1994 يحتفل العالم بهذا اليوم بالشراكة بين منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، يونسكو، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، يونيسيف، والاتحاد الدولي للمعلمين، .
ويهدف الاحتفال إلى إحياء ذكرى توقيع توصية اليونسكو ومنظمة العمل الدولية في 1966 حول أوضاع المدرسين في مختلف دول العالم.
وفي الوقت الذي تناولت فيه عشرات الأعمال الدرامية والسينمائية مهنة التدريس بالتقدير أوالسخرية، بدا عدد من الفنانين  حياتهم المهنية في التعليم قبل انخراطهم في التمثيل أو الغناء.
نستعرض فيما يلي أبرز هؤلاء النجوم، الذين شقوا طريقهم من قاعات التدريس إلى الأعمال الفنية.

1-  كاظم الساهر:

كان مدرساً للموسيقى، بعد تخرجه في معهد المعلمين ببغداد، لمدة عام ونصف العام في مدرستي كربيش وبيناتا، في العراق، قبل أن تتاح له فرصة التفرغ للغناء.

2-  نجوى كرم:

كانت مدرسة لمادتي الجغرافيا واللغة العربية في الكلية الشرقية في زحلة بلبنان لمدة عامين، بعد حصولها على درجة البكالوريوس في الفلسفة، لكنها ظلت مهتمة بالموسيقى، حتى جاءتها فرصة المشاركة في برنامج غنائي تلفزيوني في لبنان.

3-  الراحل كمال الشناوي:

بدأ مدرساً للرسم لمدة عامين، بعد تخرجه في كلية التربية الفنية بجامعة حلوان، قبل دخول التمثيل صدفة بعد ترشيحه من المخرج نيازي مصطفى، للمشاركة في أول عملي سينمائي بعنوان "غني حرب" مع ليلى فوزي، وفريد شوقي.

4-  الراحل عبدالحليم حافظ:

امتهن وظيفة تدريس الموسيقى مدة 4 سنوات عقب تخرجه في معهد الموسيقى العربية، قسم التلحين، في 1948، قبل  استقالته والتحاقه بفرقة الإذاعة الموسيقية، عازفاً على آلة الأوبوا.

5-  الراحل محمود مرسي:

كان مدرساً لمادة الفلسفة، بعد تخرجه في كلية الآداب بجامعة الإسكندرية، لكن عشقه للتمثيل، دفعه للتخلي عن  التدريس، فقرر السفر إلى فرنسا ليدرس الإخراج السينمائي في معهد الدراسات العليا السينمائية ايديك، بباريس، وأول أعماله السينمائية كان في فيلم "أنا الهارب" للمخرج نيازي مصطفى.

6-  الراحلة نوال أبو الفتوح:

بدأت حياتها مدرسة موسيقى، بعد تخرجها في المعهد العالي للموسيقى، قبل أن يكتشفها الراحل عبدالمنعم مدبولي، الذي أسند لها دوراً  في مسرحية "المفتش العام".

7- دريد لحام:

عمل مدرساً لمادتي الكيمياء والفيزياء لعدة سنوات، بعد حصوله على شهادة البكالوريوس في العلوم الفيزيائية والكيميائية من جامعة دمشق، ثم  الدبلوم في التربية، وعمل مدرساً في بلدة صلخد بالسويداء، في جنوب سوريا، ثم أستاذاً في قسم الكيمياء بجامعة دمشق في 1960.

8- هند البلوشي:

بدأت حياتها المهنية بتدريس أطفال المرحلة الابتدائية، وكُرمت ضمن الملعمات المثاليات، واستمرت هند في  التدريس بجانب التمثيل، قبل التفرغ للعمل الفني. 

9-  محمد رياض:

كان مدرساً لمادة الكيمياء لمرحلة الثانوية العامة، عقب تخرجه في كلية العلوم بجامعة القاهرة، قسم الكيمياء، قبل أن يشق طريقه إلى التمثيل بعد الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية.


10-  منى عبدالغني:

الوحيدة من نجمات جيلها، التي حافظت على عملها فنانة ومعلمة، إذ لا تزال تدرس العزف على العود في أكاديمية الفنون المصرية، منذ حصولها على درجة الدكتوراة.


11- دينا محسن الشهيرة بـ"ويزو":

كانت مدرسة لمادة الكيمياء للمرحلة الثانوية لمدة 3 سنوات، قبل تحولها إلى التمثيل بالصدفة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد