في اليوم الـ125 من العدوان: الاحتلال يكثف قصفه على قطاع غزة مخلّفا عشرات الشهداء والجرحى

08 فبراير, 2024 09:30 صباحاً

فتح ميديا - غزة:

استُشهد عشرات المواطنين، وأصيب آخرون بجروح مختلفة، في عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزة، الذي يدخل يومه الخامس والعشرين بعد المئة.

وقصف طيران الاحتلال الحربي منازل في أحياء مختلفة من مدينة غزة، وتحديدا في أحياء الرمال، والصبرة، والزيتون، ما أسفر عن ارتقاء عشرات الشهداء، وإصابة آخرين بجروح مختلفة.

كما أطلقت مدفعية الاحتلال قذائف على حيي الرمال والصبرة في مدينة غزة.

واستُشهد عدد من المواطنين، وأصيب آخرون بجروح، جراء استهدافهم بمسيرات إسرائيلية في أزقة المنطقة الغربية من مدينة غزة وشوارعها، وتحديداً في مربع الجامعات، ومفترق الصناعة، والطيران، والسرايا، وما زال بعضهم ملقين في المكان حيث يمنع الجيش مركبات الإسعاف من الوصول إليهم لنقلهم إلى المستشفيات.

كما سُمع دوي انفجارات وإطلاق نار في حي الصبرة، والرمال، وتل الهوا بمدينة غزة، ناجم عن استهداف جيش الاحتلال عددا من المنازل في محيط المكان.

وانتشلت جثامين 14 شهيدا، بينهم 5 أطفال، وعشرات الإصابات، عقب قصف طيران الاحتلال الحربي منزلين لعائلتي فحجان والمغير في حيي تل السلطان والسعودي غرب مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

واستُشهد الصحفي الذي يعمل في تلفزيون فلسطين نافذ عبد الجواد ونجله، في قصف صاروخي إسرائيلي استهدف منزلاً في مدينة دير البلح وسط القطاع.

وارتقى شهيدان برصاص قناص الاحتلال في محيط مستشفى ناصر في خان يونس، فيما قصف طيران الاحتلال الحربي بشكل مكثف وعنيف أحياءً مختلفة من المدينة، ومدفعية الاحتلال أطلقت عشرات القذائف الصاروخية على المناطق الشرقية من المدينة.

كما استهدفت طائرات حربية إسرائيلية المنطقة الحدودية جنوب مدينة رفح جنوب القطاع.

وأطلقت مدفعية الاحتلال عشرات القذائف الصاروخية على المناطق الشرقية من مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة برا وبحرا وجوا، منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ما أسفر عن استشهاد 27708 مواطنا، أغلبيتهم من النساء والأطفال، وإصابة نحو 67147 آخرين، فيما لا يزال أكثر من 8 آلاف مواطن في عداد المفقودين تحت الركام، وفي الطرقات.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد