تيار الإصلاح الديمقراطي ينعى ضحايا حادث الغرق ويطالب منظمة التحرير بتحمل مسؤولياتها

23 سبتمبر, 2022 11:57 مساءً

فتح ميديا - بيروت :

نعى تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، ضحايا كارثة غرق المركب قبالة ساحل طرطوس السوري، مقدماً تعازيه لعموم شعبنا بمصابه الجلل، وإلى عائلات الضحايا، وعلى وجه الخصوص أهلنا في مخيمات لبنان، وتحديداً مخيم نهر البارد، وإلى عائلات الضحايا من الأشقاء في سوريا ولبنان.

وأكد التيار في بيان له مساء اليوم الجمعة أن شعبنا عانى طويلاً من منغصات العيش في مخيمات اللجوء، وذاق في مخيم نهر البارد الويلات في السنوات الأخيرة، ثم جاءت هذه الكارثة لتزيد من آلام شعبنا وأحزانه، بالتزامن مع إحياء الذكرى الأربعين لمجزرة مخيمي صبرا وشاتيلا، حيث ما يزال الفلسطيني يعاني ويواجه مأساة العيش التي سببتها النكبة.

ودعا تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح منظمة التحرير الفلسطينية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه أهلنا في الشتات، وخصوصاً في مخيمات لبنان، وتعزيز صمود الشباب الفلسطيني الذي لم يفرّط بحق العودة، وحث السلطات اللبنانية على تيسير سبل العيش الكريم للشباب الفلسطيني كي لا تبتلعه أمواج البحر باحثاً عن لقمة عيشٍ كريمة، على قاعدة أن شعبنا يرفض التوطين، وما يزال حلمه قائماً بالعودة إلى وطنه مهما طال أمد الانتظار.


كلمات دلالية

اقرأ المزيد