تيار الإصلاح الديمقراطي يطلق حملة إلكترونية في الذكرى الـ 40 لمجزرة صبرا وشاتيلا

16 سبتمبر, 2022 04:56 مساءً

فتح ميديا - غزة:
 

أطلق تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، اليوم الجمعة، حملةً إلكترونية في الذكرى الـ 40 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي ارتكبت بحق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وراح ضحيتها الآف الشهداء.

ودعا تيار الإصلاح الديمقراطي، كوادره وأعضاءه والنشطاء  والإعلاميين والمغردين للمشاركة في الحملة الإلكترونية، الساعة 5 مساءً بالتغريد على هاشتاج #صبرا_وشاتيلا_40.

وطالب التيار في حملته المجتمع الدولي وأحرار العالم  بمحاسبة المسؤولين عن مجزرة صبرا وشاتيلا وغيرها من المجازر بحق الشعب الفلسطيني ومحاكمتهم في المحاكم الدولية.

يذكر أن المجزرة وقعت في مخيَّمَي صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين غربي العاصمة اللبنانية بيروت، في 16 سبتمبر/ أيلول 1982، حيث  ارتكبت المجزرة على يد مليشيات حزب الكتائب اللبناني وبحماية وتغطية من الجيش الإسرائيلي بقيادة آرائيل شارون بعد ساعات من خروج قوات الثورة الفلسطينية من لبنان ، واستمرت لمدة 3 أيام، خلال فترة الاجتياح الإسرائيلي في العام نفسه، والحرب اللبنانية الأهلية (1975-1990).

 

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد