بعد دخوله مرحلة الموت السريري..

تيار الإصلاح الديمقراطي يطلق حملة إلكترونية للمطالبة بإنقاذ حياة الأسير أبو حميد

08 سبتمبر, 2022 09:30 مساءً

فتح ميديا - غزة:

أطلق تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، حملةً إلكترونية للمطالبة بإنقاذ حياة الأسيـر القائد ناصر أبو حميد، وذلك بعد دخوله "الموت السريري" نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد.

ودعا التيار  اليوم الخميس، كافة النشطاء والمغردين  للتغريد والتدوين على هاشتاق #ناصرأبوحميد  للضغط باتجاه الإفراج عن الأسير، محملاً الاحتـلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن مصيره بعد أن دخل مرحلة الموت السريري نتيجة تفاقم اصابته بالسرطان، وانتشاره في كافة أنحاء جسده نتيجة الإهمال الطبي المتعمد .

يُذكر أن الأسير ناصر ابو حميد، ٥٠ عام من مخيم قلنديا اعتقله الاحتلال عام ٢٠٠٢ بتهمة قيادة كتائب شهداء الأقصى بالضفة الغربية ومشاركته في العمليات الفدائية في التصدي ومواجهة الاحتلال واتهامه بقتل عدد من جنود الاحتلال واصابة أعداد أخرى، وتم الحكم عليه من قبل الاحتلال بالسجن المؤبد ٧ مرات و٥٠ عام.

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد