محدث بالصور: 10 شهداء بينهم طفلة وعشرات الجرحى في عدوان جديد للاحتلال على قطاع غزة

05 اغسطس, 2022 04:30 مساءً

فتح ميديا - غزة:

أستشهد 10 من المواطنين من بينهم القيادي في سرايا القدس تيسير الجعبري، وطفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، وأصيب العشرات، اليوم الجمعة في قصف لطيران الاحتلال الحربي على أهداف متفرقة في قطاع غزة، من بينها شقة سكنية في برج فلسطين، وسط مدينة غزة.

وأعلنت وزارة الصحة بغزة، عن ارتقاء 10 شهداء بينهم طفلة و55 إصابة، في سلسلة استهدافات نفذتها طائرات الاحتلال داخل قطاع غزة، وأكدت الوزارة رفع حالة الجهوزية والاستعداد في كافة المستشفيات ومحطات الإسعاف في قطاع غزة.

وفي أول تعقيبً لها على تصعيد الاحتلال، نعت حركة الجهاد الإسلامـي، استشهاد القائد الجهادي الكبير تيسير الجعبري، الذي استشهد في عملية اغتيال نفذها الاحتلال في شقة سكنية بمدينة غزة، مؤكدة أن: "العدو  بدأ حرباً تستهدف شعبنا وعلينا جميعاً واجب الدفاع عن أنفسنا وعن شعبنا وألا نسمح للعدو بأن يمرر سياساته الهادفة إلى النيل من المقاومة والصمود الوطني ."

ندد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، بالعدوان الذي نفذه جيش الاحتلال اليوم الجمعة، على قطاع غزة المحاصر، في محاولةٍ جديدةٍ لكسر إرادة الشعب الفلسطيني الأعزل، من خلال استهداف المدنيين بالغارات المباشرة التي تنفذها الطائرات الحربية".

وأكد التيار في بيان له، أن هذا عدوان على كل الشعب الفلسطيني، وأنه لا ينبغي أن نسمح للاحتلال أن يستفرد بفصائلنا ومناضلينا، وليتحمل قادة الاحتلال المسؤولية عند هذا العدوان الذي بدأوه باعتقال المناضل السعدي في جنين، ثم أتبعوه بإغلاق قطاع غزة بالكامل، ثم وصلوا إلى شن عدوانهم الهمجي. 

وقال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم، رداً على عدوان الاحتلال: "العدو الإسرائيلي هو من بدأ التصعيد على المقاومة في غزة، وارتكب جريمة جديدة وعليه أن يدفع الثمن ويتحمل المسؤولية الكاملة عنها".

 

 

اقرأ المزيد