بالصور: برعاية القائد الوطني محمد دحلان.. الشبيبة الفتحاوية بساحة غزة تُكرّم أوائل الثانوية العامة في القطاع

02 اغسطس, 2022 09:51 مساءً

فتح ميديا - غزة:

كرّمت حركة الشبيبة الفتحاوية بساحة غزة، مساء اليوم الثلاثاء، متفوقي قطاع غزة في امتحانات الثانوية العامة، بحضور آلاف الذين غصّت بهم أرض منتجع الشاليهات غرب مدينة غزة، وبمشاركة من القوى الوطنية والإسلامية والوجهاء وأسرة التربية والتعليم وأهالي الطلبة المتفوقين وكوادر حركة فتح بساحة غزة. 

ورفع الاحتفال، الذي رعاه القائد الوطني محمد دحلان، شعار "فوج المستقبل 6"، وجرى الاحتفاء بالمتفوقين بما عكس فرحتهم بالنجاح المبهر، وتضمن الحفل كلماتٍ وفقرات فنية وألعاب نارية وهدايا ومكافآت مالية للمتفوقين.

وفي كلمة له خلال الحفل، هنأ قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح محمد دحلان الطلبة المتفوقين وذويهم، مؤكداً أن هذه الكوكبة من فتيان وفتيات غزة الذين تبوأوا أرفع المراتب وحصلوا على أعلى الدرجات، يستحقون التكريم والاحتفال المبهر.

وقدم الشكر لأسرة التربية والتعليم التي تعمل في ظروف غايةً في التعقيد، لكنها تواصل جهودها بعزيمة لإكمال المسيرة، وللأمهات والآباء الذين سهروا وتعبوا وبذلوا كل ما بوسعهم من أجل نجاح وتفوق أبنائهم.

وقال دحلان: "يليق بغزة الجميلة أن تفرح اليوم، وهي جديرة بالفرح بعد كل ما واجهته من أشكال المعاناة على مدى عقود، وهي تواصل تطلعها للأمل والمستقبل برغم سنوات الانقسام والحصار الجائر، ونقول اليوم أن من حق غزة العزيزة أن تنعم بالعيش الكريم، وأن واجب كل من يتحمل المسؤولية أن يُعيد لهذا القطاع الصامد  حقوقه كاملة، حتى تعود غزة إلى موقعها الطبيعي ضمن الشراكة في بناء الوطن وتحقيق أحلام أبنائه وتطلعاتهم.

وختم كلمته: " اسمحوا لي أن أشكر كل من ساهم في رسم هذه اللوحة الجميلة وهذا المشهد الحضاري، وكونوا على يقينٍ أبنائي وبناتي المتفوقين أنني لن أدّخر جهداً في دعم مسيرتكم التعليمية، وأعدكم أن أبذل كل جهدٍ أستطيعه لتوفير ما يعينكم على إكمال مسيرتكم التعليمية، وهذا واجبنا الذي لن نتخلى عنه أبداً تجاه شعبنا وأبنائنا ومستقبلهم.

وأكد أمين سر الشبيبة الفتحاوية بساحة غزة حسام العجوري، أن حركة الشبيبة تكرم اليوم كوكبةً من طلاب وطالبات فلسطين المتفوقين، الذين استحقوا عن جدارةٍ أن يحفروا أسماءهم في سجلات الشرف، وتحدّوا الحصار الظالم والظروف القاسية التي يمر بها قطاع غزة وواصلوا بكفاحٍ وعزيمةٍ مسيرة التعلّم والتميز، ورسموا الفرحة على وجوه أبناء شعبهم، الذين حوّلوا يوم إعلان نتائج الثانوية العامة إلى عيدٍ وطنيٍ شارك الجميع في رسم لوحته الجميلة، وسط الصعاب والظروف المأساوية التي يعيشها الوطن، وقد ارتسمت لتعانق فضاء القدس التي بها ومعها تستيقظ أحلام شعبنا في الحرية والكرامة والاستقلال الوطني.

وقال العجوري: " إن حركة الشبيبة الفتحاوية في ساحة غزة إذ تشيد بدور مؤسساتنا التعليمية، وإذ تنظر بفخرٍ واعتزازٍ لجامعاتنا ومعاهدنا وكلياتنا، فإنها تدعو هذه المؤسسات إلى إعادة بناء سياستها المالية، خصوصاً ما يتعلق بتسجيل الطلبة الجدد، فالظرف عسير، وأولياء الأمور بالكاد يتدبرون أمر قوت أطفالهم، والأمل يحذونا أن تتاح الفرصة لكل طلبتنا في الحصول على حقهم في التعليم الجامعي دون أن تعترض مسيرتهم عقبة الرسوم الدراسية."

ووجه الطلبة المتفوقين، في كلمتهم التي قدمها الطالب المتفوق سليمان محمد موسى، الشكرِ الجزيلِ للقائد الوطني محمد دحلان على اهتمامه بالطلبة ورعايته الكريمة لهم، ولحركةِ الشبيبةِ الفتحاويةِ بساحةِ غزة، على تنظيم هذا الاحتفال، ولقيادة حركة فتح بساحة غزة.

وقال موسى: "زادنا ابتهاجاً أن أطلقتْ حركةُ الشبيبةِ الفتحاويةٍ على احتفالاتِها لتكريمِ أوائلِ الثانويةِ العامةِ اسم "أفواجُ المستقبل"، ويأتي حفل هذا العام "فوج المستقبل السادس"، للتأكيدِ على أن المستقبلَ يبدأُ هاهنا، في قلوبِ وعقولِ هذا الجيلُ الذي يمتلئُ ثباتاً وعزماً، وينتمي لوطنهِ ومقدساته، ويدركُ أن بوصلَته ستظلُ موجّهةً صوبَ القدس، حيثُ تُحطُّ الرحالُ وتُشدُّ الأنظار."

وختم كلمته: "نعودُ ونجددُ التحيةَ لمن رسموا اليومَ هذه اللوحةُ الفلسطينيةُ احتفاءً بالتفوق، بلا عصبيةٍ حزبيةٍ أو اكتراثٍ بظروفِ الواقعِ السياسيِ المؤلم، فالتكريمُ لكلِّ من يستحقه، وهي ميّزةٌ تجعلَنا ننحني تقديراً لجهود حركةِ الشبيبةِ الفتحاويةِ في سبيلِ تعزيزِ الطالبِ المتفوقِ ورعايتهِ وتكريمه، وهي كذلكَ فرصةٌ لتوجيه التحية لقيادة تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، والقائد الوطني الكبير محمد دحلان."

واختُتِم حفل التكريم بتوزيع هدايا ومكافآت مالية مقدمة من قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح محمد دحلان، على مستحقيها من الطلبة المتفوقين.

 

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد