نائب رئيس الوزراء التركي السابق: أردوغان أشرف على عمليات تطهير وتركيا في نفق مظلم

حذر نائب رئيس الوزراء التركي السابق علي باباجان من مخاطر "حكم الرجل الواحد" وقال إنه يتطلع إلى تشكيل حزب سياسي جديد بنهاية العام ليتحدى حزب العدالة والتنمية الحاكم، الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان. وكان باباجان استقال من حزب العدالة والتنمية في يوليو مرجعا خطوته تلك إلى "خلافات عميقة". وهو عضو مؤسس في حزب العدالة والتنمية الذي يحكم تركيا منذ عام 2002، وشغل منصب وزير الاقتصاد ثم وزير الخارجية قبل أن يصبح نائبا لرئيس الوزراء بين 2009 و2015. ولكن في أعقاب محاولة انقلاب عسكري فاشل عام 2016، أشرف أردوغان على "حملات تطهير" في الخدمة المدنية والقضاء والجيش والجامعات يقول منتقدوه إنها تقوض حكم القانون والحريات الديمقراطية. وتقلد إردوغان كذلك صلاحيات جديدة بموجب إصلاح دستوري على حساب البرلمان والحكومة. وقال باباجان لتلفزيون "خبر ترك" يوم الثلاثاء في أول مقابلة على الهواء منذ استقالته من العدالة والتنمية "رأينا أن تركيا دخلت نفقا مظلما مع تزايد مشكلاتها في كل قضية كل يوم". وتابع قائلا "وبالتالي بدأنا جهودنا لإنشاء حزب جديد".

فتح ميديا - اسطنبول

حذر نائب رئيس الوزراء التركي السابق علي باباجان من مخاطر "حكم الرجل الواحد" وقال إنه يتطلع إلى تشكيل حزب سياسي جديد بنهاية العام ليتحدى حزب العدالة والتنمية الحاكم، الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وكان باباجان استقال من حزب العدالة والتنمية في يوليو الماضي، مرجعا خطوته تلك إلى "خلافات عميقة".

وهو عضو مؤسس في حزب العدالة والتنمية الذي يحكم تركيا منذ عام 2002، وشغل منصب وزير الاقتصاد ثم وزير الخارجية قبل أن يصبح نائبا لرئيس الوزراء بين 2009 و2015.

ولكن في أعقاب محاولة الإنقلاب عام 2016، أشرف أردوغان على "حملات تطهير" في الخدمة المدنية والقضاء والجيش والجامعات يقول منتقدوه إنها تقوض حكم القانون والحريات الديمقراطية.

وتقلد إردوغان كذلك صلاحيات جديدة بموجب إصلاح دستوري على حساب البرلمان والحكومة.

وقال باباجان لتلفزيون "خبر ترك" يوم الثلاثاء في أول مقابلة على الهواء منذ استقالته من العدالة والتنمية "رأينا أن تركيا دخلت نفقا مظلما مع تزايد مشكلاتها في كل قضية كل يوم".

وتابع قائلا "وبالتالي بدأنا جهودنا لإنشاء حزب جديد".

ع.ب