منظمة الرؤيا العالمية تبرئ موظفها الاسير الحلبي من التهم التي وجهتها له دولة الاحتلال

منظمة الرؤيا العالمية تبرئ موظفها الاسير الحلبي من التهم التي وجهتها له دولة الاحتلال

فتح ميديا-غزة:

أكدت منظمة الرؤيا العالمية انها لم تجد أي ثغرة تجعلها تشك بأن موظفها محمد الحلبي متهم بل هو بريء من كل التهم التي وجهت له.

وقالت الرؤيا العالمية في بيان صدر عنها باللغة الانجليزية، " اننا نكرر ما بيناه في بياناتنا السابقة بأن موظفنا بريء من كل التهم الموجهة له"

وعبرت المؤسسة عن أسفها لتعليق عملها في قطاع غزة، بناء على اتهامات باطلة بحق موظفنا محمد الحلبي.

ولكننا في وقته اعلنا اننا سنفحص اي دليل على هذه الاتهامات رغم ان الإجراءات التي اتخذناها بحق مكتبنا في غزة ليست من قيمنا ورسالتنا 

كنا في وقته سنتخذ إجراءات حاسمة وسريعة اذا ظهر اي من الادعاءات صحيحة وهذا كلفنا إجراء تحقيق خارجي مستقل بالتعاون مع الحكومات المانحة 

وكنا نتابع عن كثب محاكمة محمد المطولة وقد شارك موظفي الرؤية العالمية الدوليين والمحللين مدكشهود وكان موظفونا غالبا جنبا إلى جنب مع ممثلين من منظمات أخرى حاضرين ومراقبين في كل جلسة محاكمة علنية.

واضافت الرؤيا العالمية، أنه بعد خمس سنوات من إجراءات المحاكمة التي انتهت الآن ونحن ننتظر الحكم لم نر اي شيء يجعلنا نشك في استنتاجاتنا بأن محمد بريء من جميع التهم الموجهة إليه.

علاوة على ذلك يؤكد محمد بثبات براءته لدرجة انه رفض باستمرار اي صفقة عرضت عليه كانت ستطلق سراحه فورا .

مؤكدين بأن هذه العملية كان لها تأثير سلبي على الاطفال وعائلاتهم في غزة بما في ذلك عائلة محمد، ونتوقع ونصلي من أجل حلها قريبا بحل عادل بالبراءة.

وأفادت الرؤيا العالمية، في ختام البيان بأنهم ملتزمون بمواصلة العمل بشفافية، مع الحفاظ على إيماننا بيسوع المسيح، ووفقًا للمبادئ الإنسانية للحياد والنزاهة والاستقلال والإنسانية، وضمان وصول المساعدات إلى الأطفال المحتاجين في غزة وحول العالم. على مدار 70 عامًا، ووثق المانحون والجهات الراعية لدينا في منظمة الرؤية العالمية لضمان إنفاق تبرعاتهم لدعم الأطفال بحكمة وفعالية في البلدان التي نعمل فيها. نحن ملتزمون بالحفاظ على تلك الثقة.

والجدير ذكره بأن منظمة الرؤية العالمية هي منظمة مسيحية عالمية للإغاثة والتنمية والدعوة.

اضغط هنا للإطلاع على البيان كاملاً باللغة الانجليزية