ملك تايلند يعزل نفسه مع 20 امرأة بفندق في جبال الألب

قام ملك تايلاند الحالي، الملك ماها فاجيرالونغكورن بعزل نفسه في فندق فاخر في مدينة غارميش- بارتنكيرشن في جبال الألب مع حاشيته، وفقا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية. وحجز الملك فندق غراند زوننبيخيل من فئة الأربع نجوم بالكامل بعد أن حصل الفندق على إذن من مجلس المقاطعة لاستيعاب حاشيته، بحسب (فوشيا). وشملت حاشية الملك البالغ من العمر 67 عاما مجموعة من النساء، منهن 20 من محظياته والعديد من الخدم، ومن غير الواضح ما إذا كانت زوجاته الأربعة يعشن معه في الفندق أم لا. وكان قد تم إلزام بيوت الضيافة والفنادق في المنطقة بالإغلاق بسبب أزمة "كورونا"، وهو ما دفع المتحدث باسم مجلس المنطقة المحلية لتوضيح الأمر، قائلا إن فندق غراند زوننبيخيل كان استثناء لأن الضيوف من مجموعة واحدة". وتردد أن 119 من أفراد الوفد المرافق قد تم إعادتهم إلى تايلاند للاشتباه في إصابتهم بمرض تنفسي معدٍ. وواجهت هذه التقارير بقيام فاجيرالونكورن بعزل نفسه وعائلته في فندق فاخر، غضب عشرات الآلاف من التايلانديين، والذين قاموا بخرق قوانين البلاد الملكية وانتقاده عبر الإنترنت، وبموجب القوانين، يتم سجن أي شخص يهين الملكي

فتح ميديا - متابعات 

قام ملك تايلاند الحالي، الملك ماها فاجيرالونغكورن بعزل نفسه في فندق فاخر في مدينة غارميش- بارتنكيرشن في جبال الألب مع حاشيته، وفقا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وحجز الملك فندق غراند زوننبيخيل من فئة الأربع نجوم بالكامل بعد أن حصل الفندق على إذن من مجلس المقاطعة لاستيعاب حاشيته، بحسب (فوشيا).

وشملت حاشية الملك البالغ من العمر 67 عاما مجموعة من النساء، منهن 20 من محظياته والعديد من الخدم، ومن غير الواضح ما إذا كانت زوجاته الأربعة يعشن معه في الفندق أم لا.

وكان قد تم إلزام بيوت الضيافة والفنادق في المنطقة بالإغلاق بسبب أزمة "كورونا"، وهو ما دفع المتحدث باسم مجلس المنطقة المحلية لتوضيح الأمر، قائلا إن فندق غراند زوننبيخيل كان استثناء لأن الضيوف من مجموعة واحدة".

وتردد أن 119 من أفراد الوفد المرافق قد تم إعادتهم إلى تايلاند للاشتباه في إصابتهم بمرض تنفسي معدٍ.

وواجهت هذه التقارير بقيام فاجيرالونكورن بعزل نفسه وعائلته في فندق فاخر، غضب عشرات الآلاف من التايلانديين، والذين قاموا بخرق قوانين البلاد الملكية وانتقاده عبر الإنترنت، وبموجب القوانين، يتم سجن أي شخص يهين الملكية لمدة تصل إلى 15 عاما.

وأدى أسلوب حياة الملك ماها فاجيرالونغكورن، إلى استفزاز وغضب شعبه بسبب حالة اللامبالاة التي يعيش فيها وسط انتشار فيروس "كورونا".

وتسببت أزمة انتشار "كورونا" بانقلاب المواطنين في البلاد ضده، والذين قاموا بنشر مجموعة من المنشورات عبر الإنترنت التي تطالب بالتحقيق مع الملك فاجيرالونغكورن والملكية.


 

ع.ب