ملف الأسرى بساحة غزة يطالب بإنقاذ الأسرى المضربين عن الطعام ويحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم

ملف الأسرى بساحة غزة يطالب بإنقاذ الأسرى المضربين عن الطعام ويحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم

غزة - فتح ميديا

يواصل الاحتلال الاسرائيلي مساعيه لتصفية الأسرى المضربين عن الطعام طبياً من خلال اضرابهم عن الطعام وعدم الاستجابة لمطالبهم العادلة بوقف الاعتقال الاداري، وهذه المحاولات الاسرائيلية تُعبر عن انعدام الضمير والاخلاق لدى الاحتلال الاسرائيلي، الذي يضرب بعرض الحائط الاتفاقيات والقوانين الدولية ويواصل تغوله واستفراده بالأسرى مُنكلاً بهم بطريقة وحشية. 

وحمل ملف الأسرى بحركة فتح ساحة غزه، في بيان صحفي، الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن سلامة ومصير الأسرى المضرين عن الطعام، متهماً ادارة سجون الاحتلال بمحاولات قتلهم بشكل متعمد.

وطالب ملف الأسرى المجتمع الدولي ومؤسساته بتحمل المسؤولية في حال استمر صمته على هذه الجرائم التي ينفذها الاحتلال بحق الاسرى والتي تندرج تماماً في سياق جرائم الحرب.

وجدد ملف الأسرى مطالبته بإنقاذ الأسرى من التنكيل الوحشي المنظم الذي تمارسه ادارة السجون، بحق " ٧" أسرى ما زالوا  يواصلون اضرابهم عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري التعسفي في ظروف اعتقاليه صعبه وقهريه، يواجهون خلالها أبشع معانى التنكيل والقمع والاضطهاد من قبل ادارة السجون التي تستهتر بحياتهم ولا تعير اهتماماً لخطورة اوضاعهم الصحية التي تتطور بوتيرة خطيره ومتسارعة يواجهون بها شبح الموت.

وقال ملف الأسرى أن الأسير كايد الفسفوس قد تجاوز  فى كل لحظه خاصه وان منهم من  يوم من اضرابه عن الطعام وكذلك الأسير مقداد القواسمي المضرب عن الطعام منذ97 قد أصبحت حالتهم الصحية حرجة بعد فقدان الوعي وانعدام الحركة.

ما زال الأسرى المضربين عن الطعام يعانون من اهمال طبي ويُماطل الاحتلال في تقديم العلاج والاستجابة لمطالبهم بإلغاء الاعتقال الاداري بحقهم.