مفوضية الإعلام تصدر حصاد الأسبوع العدد رقم «116»

مفوضية الإعلام تصدر حصاد الأسبوع العدد رقم «116»
حصاد الأسبوع العدد رقم «116»

فتح ميديا - مفوضية الإعلام غزة:

أصدرت مفوضة الإعلام في حركة فتح بساحة غزة، اليوم السبت، 13/3/2021، حصاد الأسبوع العدد رقم 116.

كلمتنا

 

تصريحات ومواقف

النائب محمد دحلان، قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح

أكد النائب دحلان أن الدفعة الثانية من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بدعم من دولة الإمارات العربية الشقيقة في طريقها إلى قطاع غزة.

وقال دحلان، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "إن هذه الدفعة تهدف لتوفير حماية أمنة لطواقمنا الطبية الباسلة وأصحاب الأولوية حسب ما تعارف عليه المجتمع الدولي برمته خاصة كبار السن ومن يعانون من أمراض محددة".

وأضاف: "أن هذه الدفعة الحالية تتضمن 40 ألف جرعة من لقاح سبوتنيك V تصل قطاع غزة ظهيرة يوم الغد، ليبلغ إجمالي الجرعات 60 ألف جرعة كافية لتأمين سلامة وحياة 30.000 مواطن فلسطيني، ونعاهد شعبنا على مواصلة كل جهد ممكن لتأمين المزيد".

وتابع دحلان : "أن الدفعة الجديدة من اللقاحات ستوظف لتوفير الحماية لعشرة ألاف من المستحقين في قطاع غزة بتخصيص 20.000 جرعة، وكذلك 20.000 جرعة لعشرة ألاف من طواقمنا الطبية والفئات المستهدفة في الضفة الغربية وذلك طبقاً للمعايير الصحية والأخلاقية وبشفافية كاملة".

وختم النائب دحلان حديثه، أنه بهذه المناسبة نقدر الجهود المستمرة لدولة الإمارات قيادةً وشعباً في دعم شعبنا بكل الوسائل الممكنة.

 

النائب محمد دحلان القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح

 أكد النائب دحلان أن قرار فصل الأخ ناصر القدوة من اللجنة المركزية وعضوية حركة فتح مخالف لكل لوائح وأنظمة الحركة وأعرافها العريقة.

واعتبر النائب دحلان في تصريح له عبر حسابه الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن الفصل بمثابة، خطوة جديدة في بعثرة قدرات وقوة فتح التي لم تشهد عبر تاريخها الطويل هذا القدر من الاستبداد والتفرد والانحراف عن تقاليد التنوع واحتواء كل الأفكار والأراء

وقال: "إن قرار فصل ناصر القدوة يؤكد استحالة القبول بنهج محمود عباس الذي بات يشكل تهديداً حقيقياً لمصالح شعبنا ووحدته وقضيته وخطراً داهماً على فتح".

وفي ختام حديثه، أردف دحلان: "آن الأوان لقيادات وكوادر وقواعد الحركة أن تنهض لمواجهة هذا التدمير المنظم من شخص حاقد وفاقد للأهلية يشكل مصدراً لضعف الحركة وتراجع مكانتها وقدراتها"

 

د. أسامة الفرا القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح

قال الفرا: "هناك أزمة داخل حركة فتح، وهناك العديد من وجهات النظر المتباينة داخل الحركة، داعياً إلى وحدة حركة فتح".

وأضاف: "نبذل الكثير من الجهود سواء على الصعيد الفلسطيني المحلي أو على الصعيد الدولي من أجل اعادة لم شمل حركة فتح، واستعادة الوحدة الحقيقة، ولكن حتى هذه اللحظة لم تأتي هذه الجهود بأي نتائج إيجابية يمكن أن تفضي لوحدة حركة فتح، لكن نحن لن نفقد الأمل وسنبقى نراهن على ذلك"

وأشار الفرا إلى أن أساس المشكلة تتمثل في أن قيادة الحركة يجب أن تعي بشكل واضح أن هناك أزمة حقيقية داخل الحركة، وأن الحركة عليها أن تستعيد وحدتها قبل خوض هذه الانتخابات المصيرية  التي يمكن أن تؤدي إلى كثير من النتائج غير المحمودة إذا ما استمرت الحركة بهذا النهج الإقصائي، وعدم استعادة الحركة لوحدتها في ظل هذه الانتخابات.

وبين أنه للأسف الشديد عندما كانت هناك تفاهمات القاهرة بين تيار الإصلاح الديمقراطي وحركة حماس، تم اتهام التيار بأنه باع دم الشهداء، ولكن اليوم قيادة حركة فتح تفكر نفس التفكير الذي كنا عليه في التيار بالعلاقة مع حركة حماس القائمة على الشراكة منذ عدة سنوات، على إثر هذه التفاهمات بدأنا سلسلة إجراءات ومشاريع سواء على الصعيد لجنة التكافل أو المصالحة المجتمعية، مع إدراك الجميع بأنه الملف الأكثر صعوبة وبحاجة إلى شراكة بين كل الفصائل وتعاطي مع كل فئات المجتمع، رغم كل ما قيل عليه بأنه من أصعب الملفات.

وفي تصريح أخر له...

قال د. الفرا: "إن قرار فصل د. ناصر القدوة من مركزية فتح والحركة، مُخالف لنظام الحركة الأساسي، لافتاً إلى أنّه سبق أنّ أقدمت اللجنة المركزية على مثل هذا التغول، بفصل النائب محمد دحلان.

وأضاف: "أن مركزية فتح، تُمارس الخطأ ذاته مع ناصر القدوة؛ خاصةً أنّه قامة كبيرة وله تاريخ طويل، ويتحدث بشكل واضح عن وجهة نظره في إصلاح فتح التي أصبحت بحاجة ماسة لإجراء هذه الإصلاحات داخلها"

وأكّد على أنّ فتح على مدار تاريخها تحتوي وجهات النظر المختلفة وتُشكل الحاضنة للكل الفتحاوي، مُستدركًا: "أما أنّ تتحول فتح إلى حركة تمضي في طرد وإقصاء كل من يختلف مع القيادة، باعتقادي أنّها ترتكب أخطاء كبيرة في هذا الاتجاه"

ولفت إلى أنّ هذا القرار سيعمل على إضعاف الحركة التي قدمت آلاف الشهداء في سبيل تعزيز مكانتها كـ"حاضنة للمشروع الوطني الفلسطيني".

جمال أبو حبل، نائب أمين سر اللجنة السياسية في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح ساحة غزة

 قال أبو حبل: "إن الفترة القادمة ستشهد وصول مزيداً من لقاحات كورونا لقطاع غزة والضفة الغربية والقدس بجهود النائب محمد دحلان وبدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف أبو حبل: "أن اللقاحات ستستمر حتى يكتمل وصول اللقاح لكل من يحتاج إليه في فلسطين، "الفترة المقبلة ستشهد استمرار وصول لقاحات كورونا إلى قطاع غزة والضفة الفلسطينية، بجهود القائد الوطني محمد دحلان، ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة التي دائما ما تقدم الدعم والعون لأهلنا في قطاع غزة والضفة والقدس"

وأكد أن تيار الإصلاح الديمقراطي سيواصل جهوده في إيصال اللقاحات إلى وزارة الصحة في الضفة وغزة، حتى يصل اللقاح لكل أبنائنا في الضفة وغزة ومخيمات الشتات.

أشرف جمعة النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني

 قال جمعة: "أراقب عن كثب وبصمت ما يحدث في أجواء العملية الانتخابية للتشريعي القادم، ولا يعجبني الكثير مما أراه أو أسمعه، فهذا يجعل الديمقراطية الفلسطينية في خطر، لذا أضع هذه الملاحظات بين أياديكم".

وأضاف: "لكل مواطن الحق في ممارسة الترشح والانتخاب، فأي مواطن فلسطيني تنطبق عليه الشروط في كل من الضفة وغزة والقدس لديه طموح في الترشح للمجلس التشريعي، هذا حق له وواجب علينا أن نشجعه".

وأكد جمعة أن السباب والشتائم والقدح والذم بحق أي مرشح أمر مرفوض، ويرسم صورة قاتمة عن الديمقراطية، ولكن من حق المواطن بدل من ذلك أن يعاقب من يراه غير مؤهل أو غير مناسب أو لا يستحق ذلك، بممارسة حقه الانتخابي واعطاء صوته لمن يريد أن يمثله، هذا هو صلب وجوهر الأمر.

 

توفيق أبو خوصة القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح

وجه أبو خوصة تحية إجلال وإكبار وتقدير للمرأة الفلسطينية في يومها العالمي، قائلا: "إلى مصدر الحياة و نبع الحنان، شقائق الرجال و أمهات الرجال و بنات الرجال وصانعات الرجال، إلى كل امرأة جدة وأم وأخت و زوجة و بنت و رفيقة و صديقة، إلى كل النساء تحية إجلال و إكبار و احترام و تقدير في يوم المرأة العالمي"

وأضاف: "كل العام أيام للمرأة حارسة نارنا المقدسة، ونتمنى أن تكون دوما بكل الخير، ويصادف اليوم الثامن من آذار، اليوم العالمي للمرأة، الذي يخصص للاحتفال عالميًا بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء".

وجاء الاحتفال بهذه المناسبة إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي في باريس عام 1945، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة.

 

غسان جاد الله القيادي بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح

أكد القيادي جادالله عودته إلى قطاع غزة بعد غياب دام لأكثر من 14 عاماً.

وقال على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي  "فيس بوك": "يومٌ واحدٌ أحتاج أن تغيب شمسه قبل أن أشهد إشراقة شمس غزة التي أعشق"

وأضاف: "بعد 14 عاماً بعيداً عن أهلي وربعي وأحبتي، أعود إليهم جميعاً، وإلى شباب الوطن، لنزرع الأمل ولنرسم معاً ملامح الغد".

وأشار جادالله، إلى أنه يوم الخميس سألتحق برفاق الدرب في حركة فتح، وفي القلب منها تيار الإصلاح الديمقراطي لنخوض سوياً معركة الإصلاح والديمقراطية، ونساهم مع باقي قوى شعبنا الحرة في إعادة بناء الوطن الذي ينعم شعبنا في ظلاله بالحرية والكرامة والعدل.

وفي تدوينة أخرى له على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"...

وجه جاد الله في اليوم العالمي للمرأة بالتحية للمرأة الفلسطينية قائلا: "‏في اليوم العالمي للمرأة، تحية إجلال وتقدير للمرأة الفلسطينية شريكة النضال وحارسة الحلم"

وأضاف: "يصادف اليوم الثامن من آذار، اليوم العالمي للمرأة، الذي يخصص للاحتفال عالميًا بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء".

وجاء الاحتفال بهذه المناسبة إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي في باريس عام 1945، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة.

صلاح العويصي، أمين سر هيئة العمل التنظيمي بحركة فتح ساحة غزة

قال: "إن تيار الإصلاح الديمقراطي ينظر للمرأة الفلسطينية، كأساس تربوي ونضالي للحالة الثورية الفلسطينية، بالإضافة إلى كونها شريك أساسي في كل إنجاز وطني، ومحفز دائم للعطاء، على اعتبار أنها الأم والأخت والزوجة، التي واكبت عملية البناء الوطني كأهم أسس الصمود، والسعي إلى بناء الدولة المستقلة وإنهاء الاحتلال".

وأضاف في تصريح صحفي: "لقد أسست المرأة الفلسطينية نموذج مقاوم مرتبط بتراث وطني لا يندثر، حيث قمنا ببناء هيئات تنظيمية نسائية لتوجيه برامج الإسناد والرعاية للمرأة الفلسطينية وفق خصوصية محدداتنا الاجتماعية"

وأكد أن تيار الإصلاح الديمقراطي سعى منذ انطلاقته إلى تعزيز صمود المرأة الفلسطينية، وفتح آفاق نضالية جديدة من خلال العديد من البرامج التي تم تنفيذها بأيدي نسائية فلسطينية، والتي تنوعت بين تقديم المساعدات العينية والمادية ودعم مشاريع منتجة للعائلات التي تعيلها النساء.

وأوضح أنه تم تنفيذ برامج التعليم وتحرير الشهادات ومشاريع المساعدة في الانجاب، وتوفير العلاج ودعم الفئات المهمشة من النساء، مشيراً إلى أننا ما زالنا نخطط للعديد من البرامج التي تستهدف النساء العاملات سواء ضمن أطرنا التنظيمية أو خارجها، إذ أن الغاية من كل ما ننفذه من برامج نسوية هو تعزيز دور المرأة في المجتمع ومساعدتها على مواجهة متطلبات الحياة كركيزة أساسية لتعزيز الصمود المجتمعي بشكل عام".

وأشار إلى أن تيار الإصلاح الديمقراطي، وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة سيطلق العديد من الأنشطة البعيدة عن المظاهر الاحتفالية، إذ تنطلق فلسفة التيار بتنفيذ أنشطة ذات جدوى نضالية واجتماعية، باتجاه رفع المعاناة، والمساهمة السياسية والاجتماعية الفاعلة.

وواصل حديثة قائلاً: "سيتم تكريم مربيات رياض الأطفال والنساء العاملات في وكالة الغوث، وتكريم العشرات من العاملات في التنظيم، بالإضافة إلى تنفيذ لقاءات نسوية على مستوى المحافظات بهدف تعزيز الوعي المجتمعي والتنظيمي كخطوة على طريق تمكين المرأة الفلسطينية من المشاركة الحقيقية في صنع القرار"

د. صبحية الحسنات، نائب أمين سر هيئة العمل التنظيمي بساحة غزة

 قالت د. الحسنات: "في يوم المرأة العالمي والذي يصادف الثامن من آذار، يحتفل جميع العالم بهذا اليوم تكريماً للمرأة، ونبارك للمرأة الفلسطينية عيدها وندعوها لمزيد من العطاء من أجل وطنها وطن الفخر والعزة"

وأضافت: "المرأة الفلسطينية اليوم تخرج لترفع شعار الحرية لأسيراتنا وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال، فهناك 35 أسيرة فلسطينية بينهم زوجات وقاصرات يعانون كافة أشكال التعذيب داخل سجون الاحتلال"

وطالبت الحسنات، كافة المؤسسات الدولية والحقوقية الوقوف عند مسؤولياتها تجاه الأسيرات والأسرى البواسل، وتجاه الشعب الفلسطيني الذي تغول الاحتلال على أرضه ومقدساته، وأن تعمل كافة الدول على مساعدة هذا الشعب لنيل حريته.

وأردفت: "المرأة الفلسطينية هي استثنائية كونها تعاني من ظروف اقتصادية صعبة بسبب الحصار والانقسام الذي طالما خرجت للدعوة لإنهاء الانقسام والحفاظ على الوحدة الوطنية ووحدة الصف حتى نستطيع مجابهة التحديات"

ولفتت إلى أن المرأة الفلسطينية تعمل جاهدة، من خلال مؤسسات المجتمع المدني والسيدات الوازنات إلى تغيير هذا المسار والتوجه نحو الأفضل من أجل شعبنا وقضيتنا، خاصة في ظل الحراك السياسي، بعد إصدار المرسوم الرئاسي بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية ليكون لها دور لإبداء الرأي والمشاركة في هذا العملية الديمقراطية.

وفي ختام حديثها، أكدت الحسنات أن اجراء الانتخابات جاءت عنواناً للمرأة الفلسطينية لمشاركتها في الحياة السياسية باعتبارها جزء من اتخاذ القرار حتى نستطيع العمل من أجل شعبنا واختيار من هو قادر على القيام بمتطلباته ليخرج من عنق الزجاجة بعد سنوات من المعاناة والتي سببها الانقسام، مشيرةً أن الشعب أُصيب بحالة من الفقر والجوع وحالة يرثى لها، آملاً من هذه الانتخابات بأن تكون من ينقذه باتجاه الأمل والمستقبل.

د. نبيل الكتري القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح

قال الكتري: "إن الحادث على أرض الواقع الآن يشير إلى أنه لم يتم تنفيذ مخرجات اجتماع القاهرة السابق حتى الآن، وهو ما يؤكد عدم وجود نية لدى السلطة الفلسطينية لإجراء الانتخابات، متسائلاً عن جدوى عقد اجتماعٍ ثانٍ للفصائل في القاهرة رغم عدم تنفيذ توصيات اللقاء السابق".

وأضاف: "أن حزمة القرارات بقوانين التي أصدرها الرئيس محمود عباس في الفترة الأخيرة، تؤكد بما لا يدع مجالًا للشك إلى أنه يسعى لتحجيم الانتخابات أو عدم إجرائها بالمرة.

وأوضح، أن اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح، تخلله اطلاق تهديدات لشخصيات وازنة وصاحبة ثقل حقيقي على الأرض سواءً في الساحة المحلية أو الدولية، وهو ما يشكك في نية عقد انتخابات حرة نزيهة تحقق تطلعات الشارع الفلسطيني.

وأكد الكتري، أن المرسوم الرئاسي الذي يقضي بتأجيل انتخابات الجمعيات الأهلية والاتحادات، بمثابة تغطية على حالة الترهل التي وصلت إليها السلطة، وكذلك يعكس مخاوف الرئيس محمود عباس من الوصول إلى الانتخابات التشريعية الحقيقية التي تحقق تطلعات المواطنين، لأن الانتخابات النقابية مرتبطة بانتخابات المجالس الوطنية، فإذا تمت فقد تفرز نتائجها شخصيات وازنة تسعى لإلغاء التهميش، الذي يتعمده الرئيس وجوقته.

وأشار إلى أنه لا جدوى من عقد لقاء ثانٍ للفصائل في القاهرة، حال عدم صدور مراسيم رئاسية تتضمن تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اللقاء السابق، منتقدا ما يطلقه الرئيس عباس ومستشاروه من تهديدات لإرهاب كل من يفكر في الترشح للانتخابات.

واختتم بالقول: "نحتاج لإعلاء صوت العقل واحتواء الموقف، لأنه من الخطر الآن عدم إجراء الانتخابات أو حتى تأجيلها في ظل حالة الاندفاع الجماهيري لدى المواطنين المتعطشين للديمقراطية، والذين لن يسمحوا هذه المرة بالمماطلة أو التسويف".

إياد الدريملي أمين سر مفوضية الإعلام بحركة فتح – ساحة غزة

أكد الدريملي أنه في العلاقات التي بين الأطراف المتباينة تُحيد القضايا الإنسانية والاجتماعية، خاصة وقت الكوارث وإعلان حالة الطوارئ، وتُستبعد كل التجاذبات، ويُنحى كل عنادٍ سياسيٍ هنا أو هناك يحول دون خدمة الإنسان والاستجابة السريعة لمتطلبات وحاجة الظروف الطارئة، وإلا فإن سلوك صناع القرار يصبح محل شكوكٍ كبيرة

وأشار إلى أنه في الوقت الذي تجدد فيه السلطة الفلسطينية وحكومة رام الله طلبها في بيانها الأسبوعي بضرورة تسريع وصول لقاحات فيروس كورونا إلى فلسطين، في ظل ازدياد حالات الإصابات والوفيات بالمرض، وخطورة تأخر وصولها عن مواعيدها، وإعلانها أن التأخير والأزمة ليس لأسبابٍ ماليةٍ بل تعود إلى مماطلة الجهات الدولية والشركات المصنعة للقاحات. 

ولفت إلى ما صرحت به وزيرة الصحة مي الكيلة: "إن الشركات المصنعة للقاحات تراوغ في إرسال اللقاحات إلى الدول الفقيرة بما فيها فلسطين، وهذا السبب الرئيسي في تأخر وصولها و أن قضية اللقاحات أصبحت قضية أمن قومي لكل الدول"

في نفس السياق أعلن النائب محمد دحلان عن تسيير قافلة جديدة تحمل 40 ألفاً من اللقاحات المضادة للفايروس، منها 20 ألفاً لمواطني قطاع غزة، ومثلها للمواطنين في الضفة الغربية، بعد أن سير من قبل قافلة مساعدات طبية تضمنت 20 ألف لقاحٍ، ليصبح مجموع اللقاحات التي استطاع بجهوده وبدعم دولة الإمارات العربية الشقيقة توفير 60 ألف لقاح، وما زال يسعي لتوفير المزيد منها.

وتساءل هل ستقف الحكومة في طريق وصول اللقاحات للضفة الغربية، وتتجاهل هذا الإنجاز الكبير، عبر التخلي عن العنجهية، في ظل حالة العجز الكبير عن معالجة قضايا الناس وتفشي الفايروس في صفوف المواطنين

ودعا الجميع ليغتنم الفرصة ويترفع عن حسابات السياسة والشروع بالتنسيق فوراً بين طواقم الصحة في غزة والضفة لتسهيل وصول اللقاحات من القطاع إلى مشافي الضفة الغربية والطواقم الطبية والمواطنين، بعيداً عن أي حسابات، والاستجابة للقضايا الطارئة فوراً.

خالد موسى، أمين سر مجلس العمال في حركة فتح  ساحة غزة

طالب مجلس العمال بحركة فتح ساحة غزة، وزير العمل الفلسطيني بدعم المزارعين في قطاع غزة.

وقال موسى: "إن خسائر فادحة لحقت بالمزارعين الفلسطينيين، مشيراً إلى أن حالة التردي طالت العامل البسيط الذي يتقاضى أجراً يعادل خمسة شواكل فقط للساعة الواحدة.

وأضاف: "أن هؤلاء العمال لا يوجد لهم أي تأمين صحي أو تعويضات أو أي حقوق لهم، مطالباً جهات الاختصاص العمل على حماية حمايتهم وخاصةً المزارعين"

وأكد على أنه  يتوجب على وزير العمل النظر في شأن المزارعين وإيجاد لهم برنامج مساعدات بشكل عاجل، متسائلاً عن دور وزارته ووزارة الاقتصاد الوطني في متابعتهم والحفاظ على حقوقهم.

ودعا موسى، كافة القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية إلى دعم المزارع الفلسطيني وتوفير مستلزمات زراعية تُساعده على تجاوز الأضرار التي لحقت به جراء المنخفضات الجوية، وأيضا تدني أسعار الخضروات والمزروعات خلال العام الحالي.

بيانات صحفية

تيار الإصلاح الديمقراطي يدين القرار بقانون الذي أصدره الرئيس عباس بتأجيل الانتخابات النقابية

أدان تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، القرار بقانون الذي أصدره رئيس السلطة الفلسطينية، والذي يقضي بتأجيل الانتخابات النقابية لمدة ستة أشهر.

واعتبر تيار الإصلاح الديمقراطي، هذا القرار بمثابة انتهاك جديد للقانون الأساسي الفلسطيني ولكل قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان، واعتداء على إرادة أعضاء الهيئات العامة للاتحادات والنقابات الذين تعاقدوا على ولاياتٍ محددةٍ قانوناً بشأن دورات انعقاد جمعياتهم العمومية وانتخاب مجالس إدارات نقاباتهم. 

وأكد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، أن هذا العدوان الجديد على الحقوق الدستورية، لا يكتفي بالإجهاز على ما تبقى من منظومةٍ ديمقراطيةٍ في إدارة مؤسسات المجتمع، بل يتعداه إلى تدخلٍ سافرٍ في تشكيل المجلس الوطني القادم، والذي يعتمد في جزءٍ من بنيته على تمثيلٍ للاتحادات والنقابات، وهذا يعني بحكم التأجيل الذي أقره مرسوم رئيس السلطة، أن الأجسام الإدارية القائمة ستكون هي من يمثل هذه الاتحادات في المجلس الوطني القادم، بما يمثل اعتداءً على معقلٍ آخر من معاقل الديمقراطية الفلسطينية. 

ودعا تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح إلى إلغاء هذا القرار التعسفي، والذهاب فوراً إلى تنفيذ الاستحقاقات الانتخابية في النقابات والاتحادات في مواعيدها المقررة، وتجاوز الرعب الذي يتملك فريق الرئيس من انتكاساتٍ جديدةٍ انتخابياً في ظل الاستبداد والتفرد والقرارات الجائرة.

وطالب التيار المنظمات الحقوقية والمؤسسات الدولية للتدخل فوراً والضغط على رئيس السلطة لإنجاز الانتخابات النقابية في مواعيدها، صيانة للحريات ومنعاً للانجراف نحو التجبر على سلطة القانون بقراراتٍ لا تستهدف سوى القانون ذاته والانتقاص من سيادته وسلطته في المؤسسات الوطنية.

تيار الإصلاح الديمقراطي: فصل القدوة بلطجة سياسية وتنظيمية

أدان تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، القرار الجائر الذي أصدره محمود عباس، بصمتٍ وتواطؤٍ من جوقته الفاسدة، والقاضي بفصل الأخ ناصر القدوة من اللجنة المركزية ومن حركة فتح.

واعتبر تيار الإصلاح الديمقراطي في بيان صادر عنه، قرار فصل ناصر القدوة غير قانوني، ويمثل قفزاً عن مؤسسات الحركة، وتفرداً مطلقاً من طرف عصابة أمعنت في تدمير المؤسسة الحركية والدوس على القيم والأخلاق التي جمعت الفتحاويين لعقود.

ودعا كافة الفتحاويين إلى إدانة هذا الفعل الخسيس الذي أقدم عليه محمود عباس، الذي يصر على التفرّد وممارسة البلطجة السياسية والتنظيمية، ويعمل على تدمير كل ما تعارف عليه الفتحاويين، وقتل روح وقانون المحبة الذي اجتمعوا عليه تحت مظلة القائد المؤسس ياسر عرفات، بحيث أصبح عباس يمثل خطراً كبيراً ليس على فتح وحدها وإنما على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

وجدد تيار الإصلاح الديمقراطي، إدانته لهذا السلوك غير المسؤول، وهذه الجريمة النكراء بحق الفتحاويين جميعاً، والإرهاب الذي أصبح يمارس بحق قادة فتح وكوادرها وأعضائها، حيث إن أعضاء مجلس ثوري آخرين ينتظرون قراراتٍ مشابهةٍ في الأيام القادمة، فإنه يعاهد أبناء فتح وأبناء شعبنا الأحرار على المضي في درب الإصلاح، والسعي الحثيث لاستعادة فتح من خاطفيها، واستعادة المبادئ التي انطلقت فتح من أجلها والأهداف التي سارت عليها لعقود حتى تحقيق حلم شعبنا بالحرية والاستقلال. 

 

مجلس العمال بساحة غزة ينعي شهداء "لقمة العيش" الذين استشهدوا في عرض بحر خانيونس

نعى مجلس العمال بحركة فتح ساحة غزة، الصيادين الثلاثة الذين استشهدوا في عرض بحر خانيونس جنوب قطاع غزة، "شهداء لقمة العيش" الذين فقدوا حياتهم أثناء عملهم بحثا عن حياة كريمة .

وقال مجلس العمال في بيان صادر عنه، "إنه يوم حزين على شعبنا، وعلى العمال الكادحين ننعى فيه بألم شديد شهداء لقمة العيش، رحمهما الله وألهم عائلتهما الصبر والسلوان "

وطالب المجلس بالتحرك العاجل والدعوة للتحقيق في أسباب الحادث الذي أودى بحياة الصيادين الثلاثة .

 

مجلس المرأة بحركة فتح ساحة غزة يصدر بياناً بمناسبة الثامن من آذار

تقدم مجلس المرأة بحركة فتح في ساحة غزة، بالتهنئة الحارة لكل نساء العالم بمناسبة يوم المرأة العالمي، ويخص بالتهنئة المرأة الفلسطينية، أيقونة النضال والثورة وحارسة البقاء، التي سطرت ملاحم بطولية عبر محطات القضية الفلسطينية، وكانت مثالاً يحتذى في البذل والعطاء والتضحية، بعد أن قدمت كل غالٍ ونفيسٍ من أجل حرية وطنها وكرامة شعبها.

وأكد مجلس المرأة في ساحة غزة، في بيان صادر عنه، على شراكة المرأة لأخيها الرجل في نهضة هذا الوطن، وتحمّل المسؤولية في البناء والتحرير، مشيراً لحقها في المشاركة وتولي المواقع المتقدمة، وإنصافها مجتمعياً بقوانين تحفظ حقوقها كاملة، وتضمن لها عيشاً كريماً في مواجهة متطلبات الحياة.

كما وأكد المجلس على مساندته للمرأة الفلسطينية، ووفائه لنضالاتها المريرة وتضحياتها الجسام، على خطى دلال المغربي ورفيقاتها من نساء الوطن اللاتي قدمن أرواحهن قرابين على مذبح حرية وطنهن ومقدساته.

صورة وتعليق

النائب محمد دحلان: قرار فصل الأخ ناصر القدوة مخالف لكل لوائح وأنظمة الحركة وأعرافها العريقة .

د. سفيان أبو زايدة القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي

بجهود النائب محمد دحلان ودعم من دولة الإمارات الشقيقة غزة تستعد لاستقبال 40 ألف جرعة  لقاح كورونا جديدة

#لا_تشيلو_هم

النائب محمد دحلان يقدم منحة جديدة لذوي الهمم العالية

#لا_تشيلو_هم

حركة الشبيبة الفتحاوية تسلم منحة "رسوم استمارات الثانوية العامة" للطلبة المتعففين

 

بيان صادر عن تيار الإصلاح الديمقراطي

بعد 14 عاماً.. وصول القيادي غسان جاد الله إلى قطاع غزة

 

 

ذكرى الإسراء والمعراج

11 أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال يحرمن من احتضان أطفالهن

8 آذار يوم المرأة العالمي

المرأة الفلسطينية #حارسة_الحلم

تعزية

أنشطة وفعاليات

المنح والمساعدات

بجهود النائب محمد دحلان ودعم من دولة الإمارات العربية الشقيقة وصول 40 ألف جرعة جديدة من لقاح كورونا الى قطاع غزة

 

حركة فتح ساحة غزة تسلم منحة النائب محمد دحلان لمزارعين التوت الأرضي المتضررين من المنخفض الجوي في بيت لاهيا شمال القطاع

بدعم من النائب محمد دحلان وجهود دولة الإمارات العربية الشقيقة تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح ينهي المرحلة الأولى من مشروع النظارات الالكترونية للمكفوفين في القدس

بدعم من النائب محمد دحلان...

حركة الشبيبة الفتحاوية تقدم منحة مالية لتغطية "رسوم استمارة الثانوية العامة" لطلبة وطالبات الثانوية العامة في محافظات قطاع غزة

محافظة الوسطى

محافظة غزة

محافظة خانيونس

محافظة رفح

محافظة الشمال

 

أنشطة وفعاليات

استقبال حار للقيادي غسان جادالله فور وصوله إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري بعد غياب قسري دام 14 عام

مجلس الإعلام يختتم دورة تدريبية متقدمة بعنوان "الاستخدام الأمثل لمواقع التواصل الاجتماعي" والتي استهدفت طاقم الإعلام بالمحافظات

محافظة خانيونس

محافظة غزة

 

تيار الإصلاح الديمقراطي بساحة ومحافظة غزة يستقبل القائد غسان جادالله أبو باسل بعد غياب قسري عن أرض الوطن دام 15 عام.

تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح ينظم وقفة تضامنية مع الأسرى في سـ ـجون الإحـتـ ـلال الاسـ ـرائـيـلي أمام مكتب الصليب الأحمر الدولي غرب مدينة غزة.

حركة فتح في محافظة الشمال تستقبل د. خضر المجدلاوي معتمد ساحة مصر في إطار جولة تفقدية لمكاتب لجان ومجالس المحافظة

حركة فتح في محافظة غزة تكرم الأخ أبو جهاد أبو راس تقديراً لجهوده في خدمة الوطن.

حركة فتح في محافظة خانيونس تقدم واجب العزاء لآل اللحام في شهداء لقمة العيش.

حركة الشبيبة الفتحاوية بحركة فتح في محافظة الوسطى تعقد لقاء تنظيمي حول أهمية مشاركة الشباب في الحياة السياسية الفلسطينية.

مجلس المرأة بحركة فتح في محافظة الشمال ينظم سلسلة لقاءات تتحدث عن السيرة النضالية للمناضلة الفلسطينية الـشهيدة دلال المغربي تزامناً مع الذكرى الـ 43 لاستشهادها.

مجلس الشباب الفلسطيني بمحافظة غزة ينظم لقاء ودي مع نادي السلام الرياضي لذوي الاعاقة والهمم العالية للاطلاع على أهم الإنجازات التي يقدمها النادي.

مجلس الشباب الفلسطيني بمحافظة الشمال يختتم دورته التدريبية "مهارات العمل الجماعي المنظم" لمجموعة من الخريجين بالمحافظة

لجنة الخريجات بمجلس الشباب الفلسطيني في محافظة غزة تحتفل بيوم المرأة العالمي وتهدي باقة من الورود للمرأة الفلسطينية وفاءً وتخليداً لنضالها في يومها العالمي

لتحميل حصاد الأسبوع العدد رقم «115»