مفوضية الإعلام تصدر حصاد الأسبوع العدد "الثالث والتسعون"

مفوضية الإعلام تصدر حصاد الأسبوع العدد "الثالث والتسعون"

فتح ميديا - خاص مفوضية الاعلام : 

أصدرت مفوضة الإعلام حركة فتح ساحة غزة، اليوم الجمعة، 2/10/2020 ، حصاد الأسبوع العدد الثالث والتسعون .

وتناول العدد نعي القيادي محمد دحلان لأمير الكويت 

-نعى القائد محمد دحلان فقيد الأمة العربية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.

-وقال : "فقدت أمتنا العربية والإسلامية فارسًا عربيًا وقائدًا إنسانيًا نبيلًا الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي خدم شعبه وأمته، و كان دومًا في طليعة خدمة القضايا العربية والإسلامية"، مضيفاً أن الفقيد الصباح كان دوما أخًا كبيرًا وحكيمًا في مساندة القضية الفلسطينية 

-قدم خالص التعازي لشعب وحكومة الكويت الشقيق ولكافة الأمة العربية والإسلامية ورحم الله أمير الإنسانية.

وجاء في تصريح غسان جادالله القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح

-دعا جاد الله كل الفتحاويين الغيارى، وكل من اختاروا نهج الإصلاح الديمقراطي سبيلاً إلى بناء فتح واستعادتها لريادتها، أن يترفعوا عن اللغة التي يسعى البعض إلى جرّنا إليها.

-وقال: "مشكلتنا بالأساس سياسية مع محمود عباس ونهجه ومع بطانته الفاسدة، وليست مع أي فتحاوي آخر، ويوماً ما ستعود فتح موحدة وقوية بعد رحيل هؤلاء الطارئين عليها، وعندها لا نريد أن يتذكر أحد أننا خضنا فيما لا ينبغي الخوض فيه بشأنه.

-وشدد على أنه لن نرد بعد اليوم على ترهات البعض، ولن ننجر إلى مربعات الإساءة، وسنكون كما عهدنا شعبنا أهلاً للمسؤولية والإرتقاء عن أساليب البعض التي توجع فتح وتؤذي نسيجها التنظيمي والاجتماعي.

-قال: "إخواني وأخواتي  كوادر وأعضاء ومناصري تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح  عندما بدأ تياركم خوض معركته من داخل أطر ومؤسسات حركة فتح، وبعد أن أصبح النقاش علنياً جرّاء قرارات الإقصاء والفصل التعسفي والتجرؤ على المناضلين، كان منطقنا هو أن نرُد على الحجة بالحجة، وأن نقابل الرأي بالرأي، وبرغم أن بحوزتنا ما يزلزل كيان المؤسسات والأفراد، ويهدم البيوت على رؤوس ساكنيها، إلا أن أخلاقنا الوطنية والفتحاوية، وإلتزامنا بشرف الخصومة أوجب علينا ألا نقترب من مناطق ومربعات تمثل خطوطاً حمراء في البنية المجتمعية الفلسطينية.

وجاء في تصريح توفيق أبو خوصة القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح 

-أكد أن هناك قرار استراتيجي في كواليس الرئيس عباس بتصفية أي أثر ذا صلة بالنائب محمد دحلان في الضفة الفلسطينية.

-قال: "تتجلى نتائج التصفية عبر سلسلة من الاعتقالات التعسفية ومداهمة المنازل والعبث بها وتخريب محتوياتها تحت ذريعة وجود مؤامرة دحلانية تقودها خلايا نائمة وكامنة تمتلك كميات كبيرة من الأسلحة تنتظر لحظة الصفر للتحرك".

-أشار إلى أن هناك معلومات من مصادر موثوقة تفيد بأن أجهزة الأمن في رام الله تعيش حالة من الهوس إذ باتت تشك في عشرات الضباط من منتسبيها و عدد لابأس به من العاملين في السلطة بمواقع متقدمة وأرجتهم في قوائم الاشتباه و الإتهام بأنهم على صلة بالنائب محمد دحلان

-قال : "من يعتقد أن هذه الحركة العظيمة ممكن جمع قياداتها و عناصرها و جماهيرها بإشارة من إصبعه واهم ومخطئ لأن كل واحد منهم لديه دفتر حساب يبدأ ولا ينتهي ، نعم للانتخابات ولكن قبلها وحدة فتح، فلسطين تستحق الأفضل، ولن تسقط الراية".

واستعرض العدد تصريح صلاح العويصي أمين سر هيئة العمل التنظيمي بحركة فتح ساحة غزةفتح

-قال إن كل الممارسات التي تنفذها عصابات الأمن في رام الله تأتي وفق تعليمات من أجهزة أمن الاحتلال، مضيفاً :"هي حقيقة التوجه السلطوي بوجهه السافر المتجاوز لكل عرف نضالي والذي أوغل في أرزاق المناضلين".

-أشار إلى جريمة اعتقال عبد المنعم عبيد قائلاً : "ها هو يوغل في حريتهم و يتنكر لنضالاتهم خاصة بعد أن أقدم اليوم على اعتقال الأخ والصديق عبدالمنعم عبيد المحاضر الجامعي والأسير المحرر واحد من أبرز كوادر حركة فتح في محافظة رفح والذي خرج قصراً إلى رام الله على خلفية أحداث 2007".

كما وتضمن العدد تصريح د.عماد محسن الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي

- أكد أن عزام الأحمد هو صوتٌ توتيريٌ في الساحة الفلسطينية، ولم يرتبط اسمه طيلة سنواتٍ طويلةٍ إلا بكل ما يعكر صفو العلاقات الفتحاوية الداخلية ومناخات الحوار الوطني الفلسطيني. 

- دعا عزام الأحمد وغيره من "الأصوات النشاز" إلى التوقف عن نقل مشاعر الخوف والرعب التي تتملكه وأمثاله نتيجة الشعبية الطاغية التي يتمتع بها القائد دحلان في أوساط الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات. 

- أوضح أن الأحمد يحاول التستر على الفشل الذريع الذي حققه في مسار المصالحة الوطنية، والإنتكاسة التي أدار فيها حركة فتح في مخيمات لبنان، والصراع الذي خسره في معارك فريق عباس الداخلية

وجاء في تصريح إياد الدريملي أمين سر مفوضية الاعلام ساحة غزة

-قال :"في جريمة جديدة وممنهجة أجهزة أمن السلطة تشن حملة اعتقالات ومداهمات تعسفية موتورة واسعة النطاق منذ أسابيع تستهدف كوادر حركة فتح في الضفة الغربية والقدس المحتلين.

-وأضاف : "أقدمت اليوم على اعتقال الدكتور عبد المنعم عبيد وعبد الله الحلبي، بالتزامن مع إطلاق عشرات الصفحات المشبوهة التي تهدف لتشويه قيادات وكوادر وطنية ومجتمعية وأهلية وشبابية وازنة لخدمة أجندات بعض المتنفذين ضمن سباق الصراع على السلطة القادم، والإنتقام وتصفية الحسابات مع كل الخصوم السياسيين والفتحاويين وأصحاب الرأي".

-وقال :"تسعي هذه الأطراف إلى تأجيج السلم الأهلي والاجتماعي في المحافظات الجنوبية عبر ضرب النسيج الاجتماعي مستخدمة أدواتها، وإمكانياتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتغطية على حالة الفشل الكبير الذي تعرضت له القضية الفلسطينية بفعل هذه الأطراف التي ستحرق الأخضر واليابس لتمرير مشاريع الإستحواذ على السلطة"

وسلط العدد على تصريح إبراهيم الطهراوي القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح

-قال: "إن الاعتقال السياسي الذي تمارسه الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية بحق أبناء التيار هو جريمة أخلاقية ومرفوض، خصوصاً أننا نمر في مرحلة حساسة تستوجب توحيد كل الجهود الفلسطينية لمواجهة المشاريع التصفوية التي تواجه القضية الفلسطينية".

-أكد أن لا يجوز للسلطة الفلسطينية اعتقال أي مواطن فلسطيني على خلفية الرأي، ومن حق كل مواطن التعبير عن رأيه بكافة الوسائل والطرق التي نص عليها القانون.

-أضاف: "أننا في تيار الإصلاح الديمقراطي كنا على الدوام ندعوا لتوحيد هذه الحركة من أجل مواجهة الاحتلال، والاعتقال لن يؤثر على وجود أو حضور التيار سواء في الضفة أو غزة ولا يمكن إقصاءه عن المشهد السياسي".

-أشار إلى ان الاعتقالات التي تجري بحق أبناء التيار وإن كانت رسالة من السلطة فإنها لن تمنع أو تقصي التيار عن المشهد السياسي ونتوقع زيادة وتيرة الاعتقالات في الضفة الغربية للضغط على التيار.

وسلط العدد على تصريح نبيل الكتري القيادي في حركة فتح بساحة غزة

- أكد أن ما جرى من لقاءات في اسطنبول هي تكرار للإتفاقات السابقة وطالما هذه الإتفاقات لا تترجم على الأرض ولا تحدث تغييراً في موقف السلطة تجاه حماس والعمل على إنهاء الإنقسام الفلسطيني.

- قال : "لا أعتقد بأن هناك نوايا حقيقية لتنفيذ الإتفاق لأنه غير ملزم للطرفين للذهاب لمصالحة مجتمعية ولا يمكن الذهاب للانتخابات بدون وجود العناصر الرئيسية التي تعد بمثابة نقاط مركزية لهذا الإتفاق.

- أوضح أنه لا فرق بين إتفاق اسطنبول وبيروت ولا جديد في المنطق والجديد، والذي يمكن النظر إليه هو تطبيق ما تم الإتفاق عليه على أرض الواقع والذهاب لإنتخابات ديمقراطية حرة بعيدة عن نظام المحاصصة.

واكد في العدد أمين سر مجلس النقابات العمالية بساحة غزة د.خالد موسى

-دعا موسى بمناسبة  اليوم العالمي للسياحة إلى دعم القطاع السياحي وخاصة العمال الذين فقدوا مواقع عملهم في ظل واقع جائحة كورونا.

-وقال: "إن جائحة كورونا ألقت بظلالها على كافة القطاعات في فلسطين وخاصة القطاع السياحي الأكثر تضررًا، إذ خلفت واقعا مأساويًا على شريحة العمال، الأمر الذي كبد قطاع السياحة خسائر كبيرة.

-وأضاف بحسب تقديرات الإحصاء المركزي، أن خسائر قطاع السياحة بسبب جائحة كورونا ستتجاوز 1.5 مليار دولار مع نهاية العام الجاري، كما  تسببت في تضرر أكثر من 33 ألف عامل في القطاع السياحي، بالإضافة إلى شلل في كافة القطاعات الخدماتية بما فيها الفنادق، مطالباً حكومة غزة بالوقوف إلى جانب هيئات أصحاب الفنادق ومساندتهم.

وسلط العدد الضوء على بعض المقالات منها مقال بعنوان.

اعتقالات الضفة ومأزق الإنتخابات للكاتب : د. عدلي صادق

الجانب الطريف من فرضية القائمة الواحدة، وهي أمنية بالنسبة للطرف الفتحاوي الذي يطرحها، هو كونها تعكس خوف عباس من مواجهة المجتمع في مناسبة انتخابية وبالمنطق، يمكن القول إن جميع الذين أمسكوا بمقاليد سلطات الأمر الواقع، قد خسروا الكثير، وأصبحت مواقف الرابحين في انتخابات يناير 2006، أضعف بكثير منها قبل أكثر من أربعة عشر عاماً، فما بالنا بالخاسرين.

كما واستعرض بيان صادر عن تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح

نعى التيار الشيخ صباح جابر الأحمد الصباح أمير دولة الكويت، وقال أن الشعب الفلسطيني لن ينسى أصالة وشهامة وحكمة الشيخ الصباح، الذي ظل ومعه كل الأشقاء الكويتيين يساندون فلسطين وقضيتها العادلة في كل المحافل

وفي صورة وتعليق تضمن العدد الثاني والتسعون كاريكاتير تضمن رسومات الفنان حنفي أبو سعدة منها "قول ... يا ابن خالتي ، خذوا المناصب والمكاسب والتشريعي والمنظمة بس خلولي كرسي الرئاسة .

كما تضمن صورة وتعليق

20 عاماً على انتفاضة الأقصى ، الذكرى السنوية لاستشهاد القائد سعد صايل .

442 انتهاكاً بحق المواطنين والمعتقلين السياسيين من قبل السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية ،، التضامن مع القيادي بحركة فتح د. عبد المنعم عبيد المعتقل من قبل أجهزة أمن رام الله

كما شمل الحصاد الأنشطة والفعاليات الأسبوعية للمكاتب الحركية واللجان والمجالس في كافة المحافظات، منها:" محافظة الوسطة ورفح وخانيونس وغزة والوسطى ولجنة اللاجئين، ومجلس الشباب"

لتحميل الملف pdf اضغط هنا : العدد الثالث والتسعون

ظمن