مطالباً الحكومة في غزة والضفة تحمل مسؤولياتها.. مجلس العمال بساحة غزة: جائحة كورونا خلفت أضرار بالغة بحق العمال في القطاع

مطالباً الحكومة في غزة والضفة تحمل مسؤولياتها.. مجلس العمال بساحة غزة: جائحة كورونا خلفت أضرار بالغة بحق العمال في القطاع

مطالباً الحكومة في غزة والضفة تحمل مسؤولياتها.. مجلس العمال بساحة غزة: جائحة كورونا خلفت أضرار بالغة بحق العمال في القطاع

فتح ميديا - غزة:

ينظر مجلس العمال في ساحة غزة، بخطورة إزاء الأضرار التي خلفتها جائحة كورونا، حيث وجهت ضربة موجعة لقطاع العمال في قطاع غزة ولا سيما عمال المصانع.

وأضاف في بيان صحافي:"يعاني ‏قطاع الصناعات الفلسطينية والذي يشغل 2000 مصنع ويضم 21 ألف عاملة وعامل من الفقر الشديد وعدم القدرة على تلبية احتياجاتهم الأساسية، وتعد نسبة البطالة في قطاع غزة الأعلى عالميا، حيث وصلت مع نهاية عام 2020 إلى 49% بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض منذ عام 2015".

وتابع :"ما أدى إلى تدهور الاقتصاد، وتسبب في إحداث خسائر كبيرة بين العاملين والعاملات في المصانع وفقدوا عملهم ومصدر رزقهم الوحيد .

وأكد أن أزمة جائحة كورونا تيسببت في إضافة تحدياً جديداً بواقع الأجور الأقل وظروف العمل الأشد صعوبة ، مع الإشارة أن الآلاف من عمال قطاع غزة حرموا من صندوق وقفة عز.

وتقدر الأرقام والإحصاءات أن عدد المصانع العاملة قبل جائحة كورونا بلغ (2065) مصنع، ومع الجائحة انخفض العدد إلى (87) مصنعاً، ما أدى إلى انخفاض عدد العمال من (21790) عامل إلى (3690) عامل.

وطالب مجلس العمال بساحة غزة، أن تتحمل الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة مسؤولياتها، وتشكل عملية إنقاذ لقطاع غزة وخاصة شريحة العمال .