مسؤول الاعلام في الكنيسة الأرثوذكسية: ​لا زلنا ننتظر موافقة إسرائيل للمشاركة في الأعياد المسيحية في الضفة

مسؤول الاعلام في الكنيسة الأرثوذكسية: ​لا زلنا ننتظر موافقة إسرائيل للمشاركة في الأعياد المسيحية في الضفة

فتح ميديا-غزة:

أكد مسؤول الاعلام في الكنيسة الأرثوذكسية في قطاع غزة كامل عيّاد، أنّه قدمنا طلب فيما يتعلق بالتصاريح لدخول الضفة الغربية منذ يومين؛ للمشاركة في عيد الفصح في بيت لحم ومدينة القدس المٌحتلة.

وأوضح عياد، أنّ لم نستلم رد حتى اللحظة فيما يخص التصاريح، مشيرًا إلى أنّ العيد يبدأ في تاريخ 24- 12-2021، حتى 19- 1- 2022 القادم.

وأشار إلى أنّ إذا تم قبول طلب التصاريح وعدد الأشخاص، سيكون في تاريخ 20 -12-2021، ما قبل ذلك لا يوجد أيّ رد.

ونفى عياد، الأخبار المتداولة عن سماح إسرائيل بخروج 500 مسيحي من قطاع غزة، لزيارة عائلاتهم في الضفة الغربية والقدس.

يُشار إلى أنّه منذ عامان على التوالي يحرم المسيحيون للدخول إلى الضفة الغربية للاحتفال بأعيادهم، رغم حلول "أعياد الميلاد"، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشّي فيروس "كورونا".

 ويتبع نحو 70% من مسيحيي قطاع غزة لطائفة الروم الأرثوذكس، بينما يتبع البقية لطائفة اللاتين الكاثوليك.