مروان زلوم ... سلامٌ عليك في الخالدين

وبعد إندلاع الإنتفاضة المباركة قام زلوم بتشكيل مجموعات عسكرية لكتائب الأقصى وكان قائدها وكان مسؤلاً عن العمليات العسكرية الفدائية ضد المستوطنيين 

مروان زلوم ... سلامٌ عليك في الخالدين
الشهيد مروان زلوم

فتح ميديا_غزة:

الشهيد مروان كايد عبد الكريم زلوم 
ولد الشهيد عام 1960 في مدينة الخليل وأنهى دراسته الإعدادية والثانوية فيها وغادر إلى الأردن ومنها إلى لبنان حيث إلتحق بصفوص الفدائيين في حركة فتح وتدرب في معسكراتها وأصبح أحد أبرز مقاتليها وخدم في الجنوب اللبناني مع قوات القسطل وتصدى للإجتياحات الإسرائيلية ببسالة وشرف وهذا ما جعل القيادة تكلفه قائداً لمحور أرنون ومسؤلاً لفرقة المدفعية ومن ثم تعيينه نائباً لقائد قلعة شقيف 
وشارك في التصدي لإجتياح بيروت الكبير عام 1982 وأبلى بلاءً حسناً 
وبعد خروج قوات الثورة الفلسطينية من بيروت تنقل الشهيد بين سوريا والأردن وليبيا وتونس 
وفي عام 1994 فور عودة قيادة الثورة الفلسطينية لأرض الوطن لم يتمكن زلوم من العودة معهم رغم كل مساعيه ونحج في العودة قبل إنتفاضة الأقصى بأشهر قليلة وعين مسؤلاً في الأجهزة الامنية 

وبعد إندلاع الإنتفاضة المباركة قام زلوم بتشكيل مجموعات عسكرية لكتائب الأقصى وكان قائدها وكان مسؤلاً عن العمليات العسكرية الفدائية ضد المستوطنيين 

أصبح المطلوب رقم 1 في الخليل وبتاريخ 22/4/2002 تم استهدافه من قبل طائرات الأباتشي بثلاث صواريخ أصابت سيارته إصابة مباشرة وإستشهد القائد مروان زلوم ورفقيه سمير أبو رجب لتصعد أرواحهم للعلياء