مرضى السرطان في خطر.. حكومة اشتيه تُماطل في دفع مستحقات مستشفيات القدس

فتح ميديا - متابعات

دعت حملة أنقذوا مرضى السرطان أهالي المرضى لتنظيم وقفات احتجاجية للمطالبة بالدواء بعد توقف  صرف جرعات دواء السرطان وغيرها من الأدوية والمستلزمات الطبية لمدة 16 يوما.

وقالت الحملة، في بيان صحفي السبت 26/10/2019، “أهلنا في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة وفي كل مكان أن ما يجري من مماطلة وتأخير من قبل الحكومة الفلسطينية لدفع الديون وشراء الادوية هو مرفوض ويشكل خطر على حياة المرضى وتتحمله الحكومة”.

وأضافت، “ندعوكم إلى حراك إنساني أخلاقي غير مسيس غير حزبي للمشاركة في الوقفات الاحتجاجية المقرر تنظيمها  يوم الاثنين المقبل الساعة الثانية ظهراً بالقدس أمام مستشفى المطلع، وفي الضفة الغربية أمام مكتب رئيس الوزراء في رام الله، وفي غزة قبالة مستشفى الأورام”.

وفي سياق متصل طالبت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، المرضى الذين لا تستقبلهم مستشفى المطلع في القدس، بسبب الأزمة الحالية، مراجعة دائرة التحويلات لنقلهم إلى مكان آخر في المستشفيات الحكومية أو الخاصة.

وقالت الوزيرة الكيلة في بيان صحفي، مساء السبت، أن “ديون مستشفى المطلع متراكمة منذ السنوات الماضية، وتعمل الحكومة على جدولتها وفق الموارد المالية المتاحة”.

وأكملت، أنه “بالرغم من الأزمة المالية الصعبة التي نمر بها، إلا أن الحكومة تعطي الأولوية الأولى لمشافي القدس فتقوم بتحويل مبلغ مقطوع بشكل شهري من فاتورة التحويلات الطبية للمستشفيات المقدسية ومن بينها مستشفى المطلع، لنحافظ على هذه المؤسسات الوطنية”.