محسن: الاستيطان قتل حل الدولتين والادانة الأوروبية غير كافية

محسن: الاستيطان قتل حل الدولتين والادانة الأوروبية غير كافية
عماد محسن الناطق الرسمي باسم تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح

فتح ميديا-خاص:

قال عماد محسن الناطق بإسم تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، إن إعلانات الحكومة الإسرائيلية المتتابعة عن مخططات تنفيذ مشروعات استيطانية في الضفة الغربية هو تأكيد على إمعان الاحتلال في مساعيه لتقويض فرص تحقيق حل الدولتين، وتنفيذ حقيقي لمخطط ضم الضفة المحتلة، وتكريس لواقع لم يعد يجدي معه حديث عن تسوية سياسية أو فرص لتحقيق السلام العادل والشامل والدائم. 

وأضاف محسن، في تصريح خاص لموقع فتح ميديا، "دأبت حكومات الاحتلال على مواصلة الاستيطان دون توقف منذ بدء مسار التسوية، وهذا يعني أنهم ومنذ البداية كانوا يعرفون أنهم لن يمنحوا شعبنا حقه في اقامة دولته على كامل الأراضي التي احتلوها عام 1967، وأن كل جهودهم انصبت على محاولة منع هذا الهدف الفلسطيني". 

وأكمل، "أن إدانة دول الاتحاد الاوروبي للاستيطان غير كافية، حيث إن الاستيطان غير شرعي وهناك قرارات في مجلس الأمن الدولي تدينه، لكن أوروبا تملك من التأثير ما يمكنها من اتخاذ قرارات واجراءات تحول دون استمرار غول الاستيطان في الضفة الغربية والقدس، فالعقوبات الاقتصادية وترخيص حركة مقاطعة دولة الاحتلال والاعتراف بدولة فلسطين ورفض التعامل مع منتجات المستوطنات كلها خيارات أمام صانع القرار الأوروبي لمواجهة اعتداء إسرائيل على قرارات الشرعية الدولية، فهي تقتل اليوم فرص العيش المشترك لمصلحة مستقبل لا أمن فيه ولا سلام ولا استقرار ليس في الشرق الأوسط فحسب، بل في العالم أجمع".

ــــ

م.ن