محسن: القائد دحلان كلف كوادر تيار الإصلاح بدعم الشعب اللبناني

"كنا واللبنانيون سواء في كل أشكال المعاناة، وخضنا معا معارك انتصرنا فيها، وملاحم بطولية سجلتها كتب التاريخ بحروف من نور". 

محسن: القائد دحلان كلف كوادر تيار الإصلاح بدعم الشعب اللبناني
عماد محسن الناطق باسم تيار الاصلاح الديمقراطي حركة فتح

فتح ميديا - غزة:

أكد عماد محسن المتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح،  اليوم الخميس، إن "الوقفة التي شارك فيها تيار الإصلاح الديمقراطي والقوى الوطنية والإسلامية في مدينة غزة، حملت رسائل تعازي للشعب اللبناني وحكومته في ضحايا الانفجار الذي ضرب مرفأ بيروت البحري".

 أبرز تصريحات عماد محسن لقناة الكوفية:

  • "نقول للشعب اللبناني أننا نعتبر بيروت مدينة فلسطينية، كما يعتبر اللبنانيون القدس مدينة لبنانية، ونقول لهم أننا كنا شركاء في الخنادق وفي معركة الدفاع عن القرارات المستقلة للبنان وفلسطين، وأننا لا نتمنى للبنان إلا الاستقرار والأمن والازدهار والتحديات الجسام التي تعترض مسيرة تقدمهم كبلد شقيق نعتبره على الدوام حاضنا للمقاومة الفلسطينية والمخيمات وحق العودة الفلسطيني".
  • وتابع، "كنا واللبنانيون سواء في كل أشكال المعاناة، وخضنا معا معارك انتصرنا فيها، وملاحم بطولية سجلتها كتب التاريخ بحروف من نور". 
  • وقال، أن "قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، محمد دحلان، أصدر تعليمات لكوادر تيار الإصلاح في مخيمات لبنان، بالوقوف قلبا وقالبا بجوار أهلنا في لبنان وتقديم يد العون والمساعدة لهم، وسرعان ما ذهب من المئات من شبان المخيمات الفلسطينية إلى المشافي اللبنانية ليتبرعوا بدمائهم من أجل أهلنا في لبنان، كما كان الدفاع المدني والهلال الأحمر الفلسطيني عونا ومساعدا لإخوتنا في لبنان".
  • وأردف، "كل الشكر والتقدير والثناء وعبارات المديح لكل دولة عربية ساهمت في إغاثة الضحايا والمنكوبين من انفجار بيروت، وتقديم المساعدات النقدية والعينية للحكومة والشعب اللبنانيين لتجاوز هذه المأساة".
  • واختتم، حديثه قائلا، "ظننا وأملنا كبير في أمتنا العربية وفي سخاء قادة الدول العربية المقتدرة، ألا يقصروا مع لبنان، وأن يكونوا أسبق من الأوروبيين ومن أي جهة إقليمية ستحاول التربح من دماء أهلنا في لبنان".