متهماً المجتمع الدولي بالتواطؤ مع الاحتلال.. ملف الأسرى يدعو لإنقاذ حياة الأسير الغضنفر قبل فوات الأوان

متهماً المجتمع الدولي بالتواطؤ مع الاحتلال.. ملف الأسرى يدعو لإنقاذ حياة الأسير الغضنفر قبل فوات الأوان

فتح ميديا - غزة:

أكد ملف الأسرى في اللجنه الاجتماعية بحركة فتح ساحة غزة، أن الأسير "الغضنفر أبو عطوان" يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال ٦٠  على التوالى بتحدى اسطورى لعنجهية، وإجرام الاحتلال ومحاكمه العنصريه رفضاً لاعتقاله الإدارى.

ونوه إلى أن  الأسير " الغضنفر" يرفض تناول العلاج والمدعمات، ويدخل فى مراحل الخطر الشديد ويواجه شبح الموت فى كل لحظه اصرارا منه وبإرادة فولاذية وتصميمًا على الانتصار لحريته وحقه أو الشهاده بكرامة وشموخ.

وأوضح ملف الأسرى، أن الأسير " الغضنفر" فقد حتى الآن من وزنه ١٦ كجم، ويعانى من جفاف وإعياء شديد بكافة أجزاء جسده، وهزال عام حيث أنه لايقوى على الحركة، وصعوبة فى النطق، وفقدان الوعي لفترات.

وأكد أن الاحتلال مازال يماطل ويتعنت بالاستجابه لمطالبه بهدف التنكيل به والإضرار بصحته قدر المستطاع، انتقاماً منه وذلك كله يندرج ضمن برامج ممنهجه من اعلى مستويات سياسيه للاحتلال ومخابراته، في ظل صمت دولى مشبوه لا يُفسر إلا بعدم النزاهه وزيف العدالة والقوانين، والعهود الدولية اتجاه أبناء فلسطين، وبالإنحياز لظلم الجلاد ضد الضحيه.

وبين أن هذه الحالة الخارجه عن العرف الدولي، والمنافيه لكل القيم الإنسانيه، فإن  شعبنا وعلى رأسه ملف الأسرى ساحة غزه يتهم  المجتمع الدولي، ومؤسساته الحقوقيه، والإنسانية بالتواطؤ مع الاحتلال بالتنكيل وعقاب أبناء شعبنا، وعلى رأسهم الأسرى بالتصفيه والقتل.

ويحملهم المسئوليه الكامله عن مصير وحياة الأسير "الغضنفر"، وكافة أسرانا لعدم قيامهم بواجبهم بمتابعة وتنفيذ القرارات والمعاهدات الدوليه الداعيه لضمان حياة كريمة، وطبيعية للأسرى تحت نير الاحتلال خاصه وانهم يندرجون تحت بند "أسرى حرب"، داعيا لإنقاذ حياة الأسير الغضنفر قبل فوات الأوان.