لجنة المكاتب الحركية تعقد ورشة عمل بعنوان ''احتياجات السوق المحلي وتأثيرها على الاقتصاد الفلسطيني''

لجنة المكاتب الحركية تعقد ورشة عمل بعنوان ''احتياجات السوق المحلي وتأثيرها على الاقتصاد الفلسطيني''

فتح ميديا-غزة:

عقدت لجنة المكاتب الحركية بمحافظة غزة "المكتب الفرعي للاقتصاديين"، ورشة عمل تناولت احتياجات السوق المحلي وتأثيرها على الاقتصاد الفلسطيني في سبيل البحث عن طرق رفع جودة المنتج الفلسطيني وتحسين محصلة الاقتصاد الفلسطيني.

اثنى الدكتور عرفان اشتيوي أمين سر لجنة المكاتب الحركية بمحافظة غزة على دور رجال الاقتصاد في البحث عن سبل تحسين النظام المالي لبلدانهم وتوفير المقترحات والحلول الخلاقة التي تعمل على زيادة قوته وكفاءته.

وأشار طلال المصري أمين سر مفوضية الإعلام بمحافظة غزة إلى أن السوق المحلي يعاني من شح البدائل عن المنتجات المستوردة بما يتناسب مع جودتها ومتوسط سعرها، مطالباً الحكومة الفلسطينية العمل على تعزيز الاستثمار ودعم المنتج المحلي للوصول إلى حالة من الاكتفاء تمنع تسرب الأموال الفلسطينية لتصب في رصيد الدول المصدرة للسلع المستوردة.

وبدورها استعرضت الاستاذة نورا المشهراوي احتياجات السوق المحلي وكيفية توفيرها من مصادر إنتاجها مركزةً على حجم الفارق بين سعر تكلفة الصنع للمنتج المستورد وسعر بيعه في بلده وسعر البيع هنا، معللةً الفوارق الكبيرة في الأسعار بما يتحمله المنتج من تكاليف نقل وضرائب عبور وأرباح موردين وصولاً إلى السوق الفلسطيني.

مؤكدةً على أن الحلول تكمن في توفير بيئة استثمار خصبة داخل فلسطين لإنتاج وتغطية احتياجات السوق المحلي بمنتجات وطنية بنفس الجودة وبأسعار أقل.