لجنة الشهداء في حركة فتح ''ساحة غزة'' تعقب على قرار تسليم الاحتلال جثمان الشهيدة ''إسراء خزيميه''

لجنة الشهداء في حركة فتح ''ساحة غزة'' تعقب على قرار تسليم الاحتلال جثمان الشهيدة ''إسراء خزيميه''

فتح ميديا-غزة:

أكدت لجنة الشهداء في حركة فتح "ساحة غزة"، وبعد تسليم الاحتلال لجثمان الشهيدة إسراء خزيميه للارتباط المدني الفلسطيني، عصر اليوم الجمعة، بأن الاحتلال الصهيوني لا يكتفي بقتل أبناء شعبنا بل يحتجز جثامينهم ضارباً بعرض الحائط كل المواثيق والأعراف الدولية. 

وأضافت لجنة الشهداء، في بيان صدر عنهم عصر اليوم الجمعة، بأن اسراء خزيميه 30عامًا من بلدة قباطية قضاء جنين، قد أستشهدت صباح يوم الخميس الموافق30/9/2021 بعد إطلاق النار عليها من قبل شرطة الاحتلال، وتركها تنزف عند باب السلسله المؤدي للمسجد الأقصى، وكان ذلك بعد خروجها من المسجد الأقصى بعد أدائها لصلاة الفجر.

 وأوضحت لجنة الشهداء، بأن الاحتلال الإسرائيلي لا زال يواصل سياسته الإجرامية باحتجاز جثامين الشهداء في مقابر الأرقام وثلاجات الموتى متحدياً بذلك كل القوانين والأعراف الدولية.

وأفادت لجنة الشهداء، بأن الاحتلال الصهيوني يحتجز جثامين 89 شهيداً في ثلاجات الموتى و253 شهيداً في مقابر الأرقام.

 وأشارت لجنة الشهداء، إلى إن صمت المجتمع الدولي على هذه الجرائم وعدم فرض عقوبات على دولة الاحتلال وعدم مسائلة هؤلاء الجنود القتلة ومن يقف خلفهم، يشجع هذا العدو على التمادي في تلك الجرائم ويعطيه الضوء الأخضر لممارسة سياسته باحتجاز جثامين الشهداء بعد تعمد قتلهم.

وأدانت لجنة الشهداء، هذه السياسات الإجرامية والغير مبررة التي يمارسها الاحتلال ضد جثامين الشهداء.

 ودعت لجنة الشهداء، المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بالوقوف عند مسؤولياتها، وأن تشكل لجان تحقيق دولية ولجان تقصي حقائق، على أن تكون مهمتها التحقيق في جرائم القتل التي يرتكبها جنود الاحتلال، ومن أجل منعه من إحتجاز جثامين الشهداء.

وختمت لجنة الشهداء قولها، بأن هذه السياسات العقابية باحتجاز الجثامين، تتناقض مع الأعراف الإنسانية في تعاملها مع الشهداء الفلسطينيين وإنتهاك غير مسبوق لقواعد القانون الدولي.