لجنة التعبئة الفكرية بمحافظة غزة تفتتح معرض أمجاد فتحاوية لأبرز صور الثورة الفلسطينية

لجنة التعبئة الفكرية بمحافظة غزة تفتتح معرض أمجاد فتحاوية لأبرز صور الثورة الفلسطينية

فتح ميديا - غزة 

افتتحت لجنة التعبئة الفكرية بمحافظة غزة اليوم معرض الصور (أمجاد فتحاوية) في قاعة الشهيد خليل الوزير بمبنى محافظة غزة، والذي يعرض أبرز صور الثورة الفلسطينية والعمليات الفدائية لمقاتلي حركة فتح، وذلك بحضور قيادة العمل التنظيمي والهيئة السياسية وأعضاء مجلس ساحة غزة.

رحب الأخ محمد جعرور أمين سر محافظة غزة بالضيوف الكرام من قيادة ساحة غزة وكوادر محافظة غزة، مؤكداً على المضي قدماً على درب القادة العظام، والتمسك بإرثهم النضالي الطاهر.

وقال الأخ جمال أبو حبل نائب أمين سر هيئة السياسات بساحة غزة، أن حركة فتح حملت المشروع الوطني الفلسطيني ومضت فيه على طريق النصر مؤمنين بعدالة القضية الفلسطينية، وحافظت على رمزيتها بصفتها قضية أحرار وشرفاء العالم، وكانت وستبقى حامية المشروع الوطني والأجدر بثقة الجماهير والقواعد الشعبية. 

وأضاف: "لم نتردد في الوقوف مع مظلمة الأخ محمد دحلان لإيماننا المطلق بأنه على حق، وأن كل القرارات الجائرة والاتهامات الباطلة بحق الأخ النائب محمد دحلان كانت نتاج حقد شخصي ومؤامرة مافيوية بقيادة أبو مازن للنيل من كل أحرار وشرفاء حركة فتح، لأنها ببساطة تخالف كل الاعراف والنظم الداخلية لحركة فتح" مشيراً إلى أن أبو مازن ومن حوله يضربون بعرض الحائط قرارات المحكمة الدرستورية القاضية ببطلان فصل الأخ محمد دحلان ورفاقه، وأن قرار الفصل كان مخالفاً للقانون.

وطاف الحضور بين لوحات الصور المعلقة مستذكرين أبرز محطات وأحداث وعمليات الثورة الفلسطينية ورموزها، واستعرض للحضور الأخ محمد جربوع أمين سر لجنة التعبئة الفكرية بمحافظة غزة والأخ نضال أبو شمالة نائب أمين سر لجنة التعبئة الفكرية بساحة غزة بعض المعلومات والمدلولات الخاصة بكل صورة على حدى، مؤكدين على زخم الثورة الفلسطينية بالأحداث المفصلية والعمليات البطولية التي لا يمكن جمعها في صور ومجلدات.

وتخلل اللقاء عدد من الوصلات الشعرية للأخت ابتهال الشيخ خليل والزهرة صباح جربوع والأخ محمد خضير، وعرض فيديو خاص من إعداد لجنة التعبئة الفكرية بمحافظة غزة يشرح أبرز محطات الثورة والتاريخ النضالي الفتحاوي.

كما وقع كل الحضور على جدارية في مدخل محافظة غزة بعبارات الثورة وشعارات حركة فتح للتأكيد بأننا في تيار الإصلاح الديمقراطي لحركة فتح على العهد باقون.