كتب طلال المصري.. صنعوا معجزة

كتب طلال المصري.. صنعوا معجزة

كتب طلال المصري

من تحت الأرض خرجوا ليتنفسوا الحرية، تجولوا واستنشقوا نسيم البرية، غذوا عيونهم بجمال فلسطين العربية، وصالوا وجالوا في ربوع وطنهم بحرية، لم تثنيهم كل إجراءات العدو البربرية، هزموا الحواجز والكاميرات وحطموا كل نظريات الأمن العنجهية، لقنوا العدو درساً لن ينساه أبد العمرية، اعطوا للشعب الفلسطيني أمل ورسموا للأجيال القادمة مستقبل محفوف بالوطنية، كسروا قيدهم بمعجزة النفق وأعلنوا عن الهوية، ليحتار العدو والعالم كله ويتسائل كيف صنعوا هذا الانتصار العظيم ونالوا الحرية، حريتهم التي استعادوها حتى ولو لساعات قليلة أعادت الروح الوطنية.

كتبوا أسمائهم على الأحجار والجدران والأشجار، نشدت لحريتهم الأغاني وكتبت الأشعار، صورهم ما فارقت وسيلة إعلام ولا موقع حتى حفرت في عقل الشاب والختيار، الكبار والصغار، الأبطال الستة في سماء فلسطين أقمار، أناروا الدرب لكل تايه ومرتجف وخايف وأكدوا الانتصار، ما يهم ما توفقوا وشو اللي صار، الاعتقال ما بكسر عزيمة ولا بهز الأحرار، المشوار طويل والطريق وعر والمعنويات ما بتنهار ، وربي اللي حمى اسماعيل ويوسف ويونس والنبي محمد من الأشرار، لن يبنى السجن على الثوار.. والقادم حرية رغم أنف العدو بصفقة الأحرار. وتحرير فلسطين صبر ساعة لا محالة على أيدي الأحرار..