كتب طلال المصري: صراع الإرادات

كتب طلال المصري: صراع الإرادات

كتب طلال المصري

من المتعارف عليه أن الإرادة تختلف وتتباين بين فرد وفرد، ولكن إرادة الفلسطيني استطاعت أن تحطم وتكسر نظريات علماء النفس، وتحير المفكرين وأصحاب الدراسات والبحوث، حول القوة المؤثرة التي يمتلكها الأسير الفلسطيني في العقيدة، والمعنوية العالية التي تصاحبها، أثناء خوض معركة الأمعاء الخاوية، بصبره وصموده، وعدم تراجعه، واضعاً نصب عينه هدفه، بإذعان الإحتلال وإدارة السجون لمطالبة، بوقف الاعتقال الإداري التعسفي، ونيل حريته، حتى لو أدى أضرابه عن الطعام إلى ال ش ه ا د ة .

يقف الفلسطيني شامخاً عزيزا،ً يتحدى جلادة ويجاهد نفسه، أمام الشهوات والمغريات، ليصنع المستقبل لجيل التحدي القادم، ويسقط أرادة السجان الصهيوني، بتحويل السجون إلى مقابر، ويتصدى بأمعائه الخاوية لقرارات سجانه واجراءاته التعسفية، التي تستهدف حياة الأسير اليومية داخل السجون.

 انتصار الأسير ماهر الأخرس على سجانه بعد معركة استمرت 103 يوم، مضربا بها عن الطعام، هي إنجاز نضالي، كسر فيها ماهر إرادة السجان، وفضح ممارساته، اللا أخلاقية واللا أنسانية، في تعامله مع الأسرى، بصلف وهدر للكرامه والذل والإهانه. 

انتصرت إرادة الحق أمام إرادة الباطل، واستطاع الكف أن يناطح المخرز، وأعاد البطل ماهر الهيبة والقوة للأسير الفلسطيني، أمام آلة القمع الصهيونية في سجون الاحتلال.