كتبت جولييت ابو شنب: "في ذكرى الاربعين يوماً"

كتبت جولييت ابو شنب: "في ذكرى الاربعين يوماً"

فتح ميديا-غزة:

في ذكرى الاربعين..

ومرت ٤٠ يوما لم تغب شمس شيرين ابو عاقلة وبقي نجمها ساطعاً ودمها نافراً واسمها عالياً... شهيدة القدس وجنين لم تغب يوما وكانت حاضره في كل المواقع والاماكن والاوقات.

شيرين ابو عاقلة رمز وليست مجرد مراسل صحفي، رمز فلسطيني يمثل صمود وقوة وهمة شعبنا، يمثل مقاومته للعدو والاستيطان والتوسع والتهجير.

رمز بلا تنظيم ولا قيادة ولا مرافقين ولا اسلحة ولا كذب ولا دول تدعمها ولا قيادات.

رمز شعبي وطني نقي شفاف محترم دخلت قلوب شعبنا وأمتنا وعاشت معهم لانها كانت صادقة معهم وفية شفافة

لم تتحزب ولم تعاد احد ولم تقف في صف احد كانت فلسطينية فلسطينية حتي النخاع فلسطينية من القدس بنت القدس وبيت حنينا فلسطينية من غزة وجنين ونابلس وبيت لحم ورام الله.

لم تجلس الي المكاتب ولم تمسح جوخ لأحد ولم تتزلف لاحد

هذه شيرين هزت القلوب واشعلت ثوره وعرت العدو وهمجيته وعدوانه

هذه شيرين أظهرت العالم العاجز الكذوب المنافق الذي يكيل بمكيالين.

شيرين فلسطينية ودمها لن يضيع هدراً وستبقي نجمة في سماء القدس.

سلام عليك سلام لشيرين وليرحمك الله