البطنيجي يتحدث عن قضايا العنف الأسري في قطاع غزة

البطنيجي يتحدث عن قضايا العنف الأسري في قطاع غزة
العقيد أيمن البطنيجي الناطق باسم الشرطة في غزة

فتح ميديا - غزة

أكد العقيد أيمن البطنيجي، الناطق باسم الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة، أن الشرطة الفلسطينية تتابع وتهتم بقضية العنف الأسري في قطاع غزة منذ وقت طويل، وذلك عبر قسم الشكوى في قسم الرعاية والطفولة التابع للعلاقات العامة والاعلام في جهاز الشرطة.

وأشار البطنيجي في تصريح صحفي، إلى أن هناك حالات محولة من النيابة العامة الى القسم، تتعرض فيها الأم والفتاة وحتى الاطفال او الزوجة المطلقة للعنف الأسري، منوها في الوقت ذاته إلى أنه العنف الاسري قد يقع من قبل زوجة الاب، كما أن هناك عنف يقع على الزوجة المتزوجة أو الفتاة المكرهة على الزواج.

وأوضح، أن هذه القضايا إذا ما وصلت الى الشرطة، فتتحرك بشكل مباشر لرفع الظلم، لافتا إلى ان الجهاز يتعامل أحيانا مع بيت الأمان التابع لوزارة التنمية الاجتماعية، او بيت الحياة.

وأكد الناطق باسم الشرطة في قطاع غزة، أن وفد من الشرطة نظم مؤخراً زيارة الى وكيل وزراة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة، الدكتور غازي حمد، الذي أكد ان هناك مساعٍ لإنشاء بيت أمان خاص للقاصرات من الفتيات، لافتا إلى أن تكلفته هذا المشروع يصل الى 700 ألف دولار.

وقال: "نحن في الشرطة اذا تلقينا أي شكوى، فنتأكد بوجود هذه الاشكالية، فيتم سحب الاطفال او المعنفات ويتم وضعهم في بيوت الأمان".