في اليوم الوطني لاسترداد جثامين الشهداء.. حركة فتح بساحة غزة: احتجاز الاحتلال جثامين الشهداء إجرامٌ يتنافى مع كل القيم الإنسانية

في اليوم الوطني لاسترداد جثامين الشهداء..  حركة فتح بساحة غزة: احتجاز الاحتلال جثامين الشهداء إجرامٌ يتنافى مع كل القيم الإنسانية

فتح ميديا - غزة:

قالت حركة فتح بساحة غزة: "إن استمرار الاحتلال الاسرائيلي باحتجاز جثامين الشهداء، إجرامٌ يتنافى مع كل القيم الإنسانية"، وطالبت في بيان صادر عن اللجنة الاجتماعية "ملف الشهداء" كافة المؤسسات الحقوقية والدولية والإنسانية بالتدخل العاجل والفوري للإفراج عن جثامين 253 شهيداً فلسطينياً محتجزين في مقابر الأرقام الاسرائيلية.

وأوضحت الحركة أن الاحتلال احتجز جثامين حوالي 400 شهيداً، فيما تم تحرير جثامين 131 منهم، وما يزال 253 شهيدًا محتجزاً في مقابر الأرقام، ولكن عدد الشهداء الموجودين في مقابر الأرقام يفوق هذا العدد.

وأضافت فتح: "في اليوم الوطني لاسترداد جثامين الشهداء يجب أن يتدخل المجتمع الدولي بقوة من أجل أن يلزم الاحتلال باسترداد جثامين شهدائنا".

وأشارت إلى أن استمرار احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين هو بمثابة جريمة حرب، لما تتركه من آثار واضحة على العائلات وأسر الشهداء والمجتمع الفلسطيني.

ونوهت في بيانها أن الاحتلال ينتهك مواد القانون الدولي لحقوق الانسان وخاصة المادة 7 الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية والقانون الدولي العرفي، الذي يحظر التعذيب وسوء المعاملة، بما في ذلك القاعدة 90 من دراسة القانون الدولي العرفي، التي يتوجب على دولة الاحتلال الالتزام بها وتحرم سياسة حجز الجثامين من الشهداء الفلسطينيين.

ودعت الحركة المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي إلى التدخل من أجل إغلاق مقبرة الأرقام، وأن ترغم الاحتلال على تسليم كل جثامين الشهداء المحتجزة لديه.