في اليوم العالمي لحرية الصحافة.. المكتب الحركي للصحفيين بساحة غزة: الاحتلال يواصل تغوله على الصحفيين ومازال يمارس أبشع الجرائم

في اليوم العالمي لحرية الصحافة.. المكتب الحركي للصحفيين بساحة غزة: الاحتلال يواصل تغوله على الصحفيين ومازال يمارس أبشع الجرائم

فتح ميديا - غزة:

أصدر المكتب الحركي المركزي للصحفيين حركة فتح ساحة غزة، اليوم الإثنين، بياناً بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وأكد المكتب الحركي  للصحفيين بساحة غزة، على استمرار تغول سلطات الاحتلال الإسرائيلي على الصحفيين الفلسطينيين ولا زالت تمارس بحقهم أبشع الجرائم من خلال سلسلة من الإجراءات القمعية التي تهدف إلى تقييد حرية الصحافة من خلال الزج بالصحفيين في المعتقلات، حيث لازال 12 زميل صحفي قابع خلف قضبان السجان، بمحكوميات عالية وهناك 4 صحفيين معتقلين إدارياً. 

وأوضح أن اليوم يأتي في ظل الأوضاع السياسية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها الصحفي الفلسطيني، ولا زال يسعى جاهداً من أجل حقه في الوصول إلى المعلومة أو تسليط الضوء على القضايا المجتمعية في ظل التحديات التي تواجه هم، من اعتقال وملاحقة ومنع من العمل والتغطية واصدار قوانين تحد من حرية الرأي والتعبير وحرية العمل الصحفي وحرية الوصول للمعلومات. 

وطالب المكتب الحركي المركزي للصحفيين، الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية والحقوقية، والاتحاد الدولي للصحفيين بالتدخل الجاد لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين، والإجراءات القمعية التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق الصحفيين والمؤسسات الصحفية وأن يكون لها دور فعال في مخاطبة المؤسسات الحقوقية للمطالبة بإطلاق سراحهم.

يذكر أن العالم يحتفل في الثالث من ايار/ مايو من كل عام باليوم العالمي لحرية الصحافة، وذلك من أجل تجديد الدعم الصحفيين والعاملين بوسائل الإعلام المختلفة ضد الانتهاكات اليومية بحق الصحفيين العاملين من قبل الأجهزة الأمنية القمعية في جميع أنحاء العالم، وتأكيداً على حرية العمل الصحفي، وتوفير الحماية الكاملة للصحفيين من تغول السلطات عليهم سواء بالملاحقة أو الاعتقال أو القتل.