عمر: اسرائيل تواصل جرائمها بحق الفلسطينيين رغم عودة التنسيق الامني

عمر: اسرائيل تواصل جرائمها بحق الفلسطينيين رغم عودة التنسيق الامني

فتح ميديا-غزة:

قال الدكتور عماد عمر الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني أن اقدام اسرائيل على قتل الطفل علي أبو عليا 13 عاما في قرية المغير بالضفة الغربية والهجوم ومحاولة حرق كنيسة الجثمانية في القدس يؤكد أنها دولة عنصرية ودموية تمارس العداء ضد الشعب الفلسطينيني ومقدساته الاسلامية والمسيحية وانها لا تعرف السلام ولا تريده مع الفلسطينيين.

وأضاف عمر أن اسرائيل تسعى لكسب الوقت لتنفيذ مخططاتها الاستيطانية والتهويدية بحق كل ما هو فلسطيني في الضفة الغربية وممارسات واعتداءات الاحتلال وقطعان مستوطنيه لاكبر دليل على ذلك.

وأشار عمر الى أنه رغم عودة السلطة الفلسطينية للتنسيق الامني مع اسرائيل بدون مقابل الى ان الاخيرة ماضية بجرائمها ضد الفلسطينين، الامر الذي يحرج السلطة الفلسطينية امام جماهير شعبنا من جهة، ويحرج الدول العربية التي اقدمت على توقيع اتفاقات سلام مع اسرائيل امام شعوبها.

ودعا عمر لفضح جرائم الاحتلال والتوجه الى كافة المنظمات الدولية ولمحكمة الجنايات الدولية لمحاسبة قادة جيش الاحتلال على جرائمهم بحق الاطفال وبحق ابناء شعبنا ومقدساته الاسلامية والمسيحية.

وطالب عمر المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل لالزامها بوقف جرائمها المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية الدولية اللازمة التي تؤمن للمواطن الفلسطيني سبل العيش بامان في ظل احتلال متغطرس يضرب بعرض الحائط كل المواثيق والقوانين الدولية.