صبرا وشاتيلا جرح نازف يحيي ذكرى أليمة

وتم محاصرة المخيم لتبدأ أول حلقات مسلسل الإجرام الدموي إستمرت مشاهد القتل ل 36 ساعة متواصلة قتل فيها أطفالاً وشيوخاً ونساءً. وعزل وأبرياء تركت جثثهم في الشوارع

صبرا وشاتيلا جرح نازف يحيي ذكرى أليمة
مجزرة صبرا وشاتيلا

فتح ميديا_غزة:

صبرا وشاتيلا جرح نازف يحيي ذكرى أليمة 

16 أيلول سبتمبر عام 1982 يومٌ أسود وأليم إستيقظ شعبنا الفلسطيني واللبناني على وقع مجزرةٍ دامية راح ضحيتها أكثر من 3500 ضحية إرتكبتها العصابات الإسراىيلية بقيادة المجرم أرئيل شارون ومليشيات لبنانية عنصرية دموية إقتحمت مخيم صبرا وشاتيلا ونفذت أبشع جرائم القتل والتعذيب وتركت خلفها دمار وعذابات لازلنا نشعر بألمها حتى يومنا هذا 

ففي الساعة السادسة مساء يوم الخميس دخلت ما يقارب 40 ناقلة جند تحمل مليشيات من اللبنانيين والجيش الإسرائيلي وحاصرت المخيم من جميع الإتجاهات حتى لا يكون للفلسطينيين مفر من هذه المحرقة وتم محاصرة المخيم لتبدأ أول حلقات مسلسل الإجرام الدموي إستمرت مشاهد القتل ل 36 ساعة متواصلة قتل فيها أطفالاً وشيوخاً ونساءً. وعزل وأبرياء تركت جثثهم في الشوارع وترك المصابين ينزفون حتى الموت ليرتوي مصاصين الدماء الإسرائيليين من دماء الفلسطينيين فهذا المحتل الدموي لا يجد من يردعه أو يوقفه عند حدوده وللأسف لاتزال بعض الدول العربية تمارس القتل المعنوي للفلسطينيين من خلال مسلسل التطبيع الأعمى مع الاحتلال الاسرائيلي