شركة الكهرباء توضح حقيقة وقف التعامل مع شركة "الحداد" للكابلات

ردت شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة على الاتهامات الموجهة لها، بوقوفها وراء إغلاق مصنع "الحداد" للكابلات أبوابه وتسريح العمال به، عقب وقف التعامل معه.

ردت شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة على الاتهامات الموجهة لها، بوقوفها وراء إغلاق مصنع "الحداد" للكابلات أبوابه وتسريح العمال به، عقب وقف التعامل معه.

وأوضحت الشركة في بيان لها مساء اليوم الأحد، أنه وبقرار مجلس الإدارة وحسب التوجيهات الحكومية، اعتمدت الشركة سياسة تفضيل المنتج المحلي، مشيرةً إلى أنها تعتمد نظام دقيق وشفاف لإجراءات الشراء ومدقق ومراقب من الجهات الحكومية المختصة.

ولفتت شركة الكهرباء أن مصنع "الحداد" ليس المورد الرئيسي للكابلات في قطاع غزة، وأنها لا تعتمد نوعية معينة من الكابلات، بل تعتمد الشراء من عدة مصادر داخلية وخارجية حسب أفضل الأسعار ومطابقة المواصفات.

وأشارت إلى أخر مرة تم التعامل والشراء من شركة "الحداد" تعود للعام 2014، أي أنه التعامل معها متوقف منذ سنوات.

ودعت شركة الكهرباء في بيانها، شركة "الحداد" وكافة الشركات المهتمة، للاطلاع على مواصفات الكابلات المعتمدة في الشركة لمساعدتها في تطوير مواصفاتها وتطوير نظام الجودة بها بما يحقق كفاءة منتجاتها ومتطلبات التشغيل في الشركة.

 

ــــــــــــــــــــــــ

م.ن