ردود أفعال فلسطينية غاضبة على فض اعتصام للأسرى من قبل أجهزة السلطة برام الله

ردود أفعال فلسطينية غاضبة على فض اعتصام للأسرى من قبل أجهزة السلطة برام الله

فتح ميديا - خاص: 

يدخل الأسير ماهر الاخرس اليوم الأربعاء 14/10/2020 ، يومه الثمانين في الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجًا على استمرار اعتقاله الإداري وسط تأكيدات على تدهور حالته الصحية بشكل خطير جداً .

وكشف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر،عن تدهور جديد طرأ على حالة الأسير ماهر الأخرس ، حيث فقد قدرته على النطق بعد أن كان يتحدث بصعوبة بالغة ، مضيفاً: ان "الأسير حالياً يدخل في نوبات غيبوبة متقطعة وهو ما يعني أن تدهورا جديدا طرأ على حالته التي باتت تسوء بشكل أسرع وأكبر".

وتابعت الفصائل الفلسطينية كافة قضية الأسير ماهر الاخرس بقلق شديد على حياته بسبب تعنت ادارة مصلحة السجون الاسرائيلي باستمرار اعتقاله الاداري.

أجهزة السلطة تقتحم مقر الصليب الأحمر و تعتدي على المتضامنين مع الأسير الاخرس

اقتحامات واعتداءات، هكذا كان موقف الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية صباح أمس الثلاثاء ، حيث  اقتحمت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية مقرات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، و قامت بالاعتداء على المُعتصمين و المتضامنين مع الأسير ماهر الأخرس، المُضرب عن الطعام احتجاجاً على إعتقاله الإداري لليوم ال 80 على التوالي ، و إخراجهم بالقوة من مقراتها في رام الله ، و جنين ، حيث قامت بإخراجهم بالقوة و من بينهم أسرى محررين .

الجهاد الإسلامي يدين الاعتداء
و في بيان لحركة الجهاد الإسلامي مساء أمس الثلاثاء ، أعلنت فيه عن موقفها من الاعتداء الذي قامت به الأجهزة الأمنية على المعتصمين بالقوة ، في وقفة تضامنية مع الأسير الأخرس ، و أوضحت أن ما قامت به الأجهزة التابعة للسلطة لا يخدم الا مصالح الاحتلال ،  وان السلطة تصر على البقاء في مستنقع التنسيق الأمني .

حماس تُستنكر وتطالب بالتضامن
و في تصريحات لحركة المقاومة الإسلامية حماس ، أدانت فيها الاعتداء و التصرف البغيض من قِبل أجهزة السلطة في الضفة الغربية على المتضامنين مع الأسير أمام مقرات الصليب في رام الله و جنين، وقالت على لسان المتحدث باسمها حازم قاسم أنه يجب على الجميع التضامن مع الأسرى الأبطال داخل السجون ، مستنكراً ما قامت به الأجهزة و طريقة فض الاعتصام بالقوة .

موقف اللجنة الاجتماعية في ملف الأسرى بساحة غزة

أكد اللجنة الاجتماعية في ملف الأسرى بساحة غزة ان ما تقوم به السلطة من اجراءات اجرامية لا تصنف الا تحت بند العداء والحقد لكل ماهو وطنى عندما تتغاضى عن تنكيل الاحتلال باسرانا وتهاجم كل من يناصرهم ويساندهم. 

وأوضحت اللجنة ان السلطة بدل أن تبدل كل امكاناتها لنصرة الأسير المضرب ماهر الأخرس وباقى الأسرى من المرضى والاطفال والنساء تضع نفسها خادما مطيعا للاحتلال ومنفذا أمينا ًلإجرامه بحق اسرانا وامتدادا له فى مواجهة الاسرى.

وحذر ملف الأسرى أجهزة السلطة برام الله التى انحرفت بوصلتها الوطنيه لمسارات معاكسه لمشروع النضال الوطنى وكل أدوات النضال لتنحاز للجهة المعادية لمشروعنا الوطنى والذى لايعاديه الا المحتل واعوانه .

موقف المؤسسات الحقوقية

وأدانت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطني "حشد" في تصرح لها، اعتداء الاجهزة الأمنية في الضفة على المعتصمين في مقرات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في رام الله وجنين وطولكرم تضامنا مع الاسير ماهر الاخرس المضرب عن الطعام احتجاجا علي اعتقالة الاداري لليوم ل٨٠ علي التوالي وإخراجهم بالقوة وبعد اقتحام المقر واخراج وسحل المعتصمين ومن بينهم اسري محررين .

جريمة مُدبرة و مخطط لها 
و في ذات السياق استنكرت اللجنة الشعبية للدفاع عن ماهر الأخرس ما قامت به الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة ، بمنع الاعتصام بالقوة و الاعتداء على المتضامنين داخل مقرات الصليب الأحمر ، موضحة أن هذه الجريمة بالتزامن في رام الله و جنين و طولكرم ، تكشف أنها جريمة مُدبرة و مخطط لها

ردود أفعال غاضبة تسود الشارع الفلسطيني ، بعد موقف السلطة من المتضامنين و استخدام القوة معهم ، حيث كتب الدكتور زياد سعد عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي  فيس بوك  " اقتحام الأجهزة الأمنية للصليب الاحمر و قمع و سحل و ضرب المتضامنين مع الأسير الأخرس المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال منذ 80 يوماً جريمة بكل المقاييس الوطنية و الأخلاقية و القانونية "

و يُذكر أن هذا الاعتصام كان للتضامن مع الأسير ماهر الأخرس ذو 47 عاماً  المضرب عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري و نظراً لتدهور حالته الصحية يوماً بعد يوم ، حيث تمت الدعوة لوقفة تضامنية صباح أمس الثلاثاء رفضاً لاعتقاله ، حيث كانت السلطة نداً لهم و تم فض الاعتصام وسط غضب جماهيري واسع و استنكاراً لهذه الجريمة بحق الأسرى و المتضامنين .

______________

م.ر