رئيسة المفوضية الأوروبية: قمة G7 ستناقش عواقب الجائحة بالنسبة للبلدان الفقيرة

رئيسة المفوضية الأوروبية: قمة G7 ستناقش عواقب الجائحة بالنسبة للبلدان الفقيرة

فتح ميديا-بروكسل:

أفادت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، بأن قمة مجموعة السبع (G7) ستبحث في كورنوول العواقب الاقتصادية للأزمة الناتجة عن جائحة "كورونا"، بالنسبة للدول الفقيرة.

وقالت فون دير لاين أثناء خطاب ألقته في جلسة البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، يوم الأربعاء: "إن مهمتنا الرئيسية هي إيقاف جائحة الفيروس التاجي في جميع البلدان، إذ أن وقف الجائحة هو الفرضية الرئيسية للانتعاش الاقتصادي".

كما شددت على ضرورة ضمان "الوصول العادل والمتساوي لكل البلدان إلى اللقاحات".

وأضافت: "تتيح قمة مجموعة السبع فرصة جيدة لتأكيد التزاماتنا والذهاب إلى أبعد من ذلك. وسنناقش أثناء هذا اللقاء العواقب الاقتصادية للأزمة الناتجة عن الجائحة بما في ذلك بالنسبة للدول الفقيرة".

وأشارت إلى أن أكثر من 34 مليون شخص، وفق المعلومات الأممية، يعيشون حاليا على حافة الجوع.

وأكدت أن الاتحاد الأوروبي في إطار مجموعة السبع "ينوي تخصيص مجموعة جديدة من المساعدات الإنسانية بقيمة 250 مليون يورو لمكافحة الجوع".

وتابعت أنه من المخطط أن يبعث نحو 50 مليون يورو من هذا المبلغ إلى مناطق الساحل وشرق إفريقيا، مذكرة أن هذه المناطق تضررت كثيرا من العواقب الاقتصادية للجائحة وتغير المناخ.