حركة فتح بمحافظة غزة تستقبل في مكتبها وفداً من قيادة مديرية الدفاع المدني بمحافظة غزة

حركة فتح بمحافظة غزة تستقبل في مكتبها وفداً من قيادة مديرية الدفاع المدني بمحافظة غزة

فتح ميديا-غزة:

استقبل لفيف من قيادة تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بمحافظة غزة وفداً من قيادة مديرية الدفاع المدني في مكتب المحافظة، تلبيةً لدعوة شكر وتقدير من قيادة حركة فتح بمحافظة غزة على الجهود العظيمة التي تبذلها طواقم الدفاع المدني في إنقاذ أبناء شعبنا وانتشال جثامين الشهداء والجرحى خلال العدوان الإسرائيلي الأخير  على قطاع غزة، وتعزيزاً  لحالة الشراكة والتعاون بين تيار الإصلاح والمؤسسات الخدماتية للوطن.

وثمن محمد جعرور أمين سر حركة فتح بمحافظة غزة جهود وعمل قيادة الدفاع المدني وطواقمها العاملة أثناء العدوان على غزة، معرباً عن شكره وتقديره للخدمات التي قدمتها المديرية للمواطن الفلسطيني وعمليات الإنقاذ التي قامت بها لعدد كبير من المواطنين وانتشالهم من تحت الأنقاض.

وأكد جعرور أن تيار الإصلاح الديمقراطي لم يدخر جهداً في دعم وإسناد كافة المؤسسات الخدماتية، وسيستمر في جهوده وعطاءاته الساعية إلى تخفيف حدة الظروف المأساوية التي يعيشها أبناء شعبنا الفلسطيني سيما في قطاع غزة، مستعرضاً عديد المنح والعطاءات التي استهدفت قطاعات خدماتية متنوعة على رأسها البلديات والعاملين في مجال الإسعاف والدفاع المدني وشركة الكهرباء.

وأشار صلاح حجاج عضو قيادة ساحة غزة إلى أن مهمة الدفاع المدني من المهمات الصعبة والخطيرة التي تتطلب جهود كبيرة وفدائية عالية من قبل العاملين فيها وهذا يوجب على الجميع تقديم الدعم والمساندة لطواقمها العاملة، ومدها بكل ما يلزم لتعزيز قدراتها وإمكانياتها لتقديم خدمة أفضل للمواطن الفلسطيني، معتبراً أن طواقم الدفاع المدني هي خط الدفاع الأول لحماية المواطن وممتلكاته.

ورحب طلال المصري أمين سر مفوضية الإعلام بمحافظة غزة بقيادة الدفاع المدني، مقدراً جهودهم وخدمتهم للمواطن الفلسطيني ووصلهم الليل بالنهار من أجل تنفيذ المهمات الخاصة المنوطة بعملهم الإنساني، والتي تجلت في المشاهد التي رآها العالم من خلال الصورة الرائعة التي رسمها رجال الدفاع المدني.

وحيا المصري الطواقم العاملة في جهاز الدفاع المدني الذين ضحوا بأنفسهم وخاطروا بأرواحهم طيلة 11 يوماً بعيداً عن أهلهم وعوائلهم من أجل تقديم الخدمات اللازمة للمواطن، وكافحوا ونجحوا رغم شح الإمكانيات وحجم العمليات التي تنفذها الطواقم.

ونقل المصري تحيات النائب محمد دحلان والقائد سمير المشهرواي واللذان ثمنا جهد طواقم الدفاع المدني وكل المؤسسات الخدماتية التي بذلت جهود جبارة في خدمة المواطن الفلسطيني أثناء العدوان على قطاع غزة.

وشكر العقيد رائد الدهشان مدير مديرية الدفاع المدني بمحافظة غزة كل من ساهم وقدم الدعم والمساندة والمساعدة لجهاز الدفاع المدني قائلاً: "أن دعم الدفاع المدني وطواقمه بما يسهل تنفيذ المهام الموكلة إليهم هو دعم مباشر ومؤثر للشعب الفلسطيني ككل" مؤكدا أن مهمة الجهاز بالدرجة الأولى هو الحفاظ على سلامة المواطن وممتلكاته.

وقال الدهشان نحن الآن نهدف لإعادة ترميم الجهاز وتوفير متطلباته من معدات وسيارات وطواقم الدفاع المدني، مطالباً بدعم جهاز الدفاع المدني بالسيارات والاسعافات وأدوات ومعدات الإنقاذ الضرورة واللازمة، مشيراً إلى أن جهاز الدفاع المدني يعاني من ندرة الإمكانيات المذكورة، وعدم توفرها بشكلٍ كافٍ في المديريات بمحافظات غزة بما يضمن تنفيذ المهام الملقاة على عاتقهم بالشكل المطلوب.

وفي نهاية اللقاء قدمت قيادة محافظة غزة درع شكر وعرفان، تعبيراً عن تقدير قيادة تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح للجهد الكبير الذي تقدمه قيادة جهاز الدفاع المدني وطواقمه العاملة.