حركة فتح بمحافظة غزة تدشن سلسلة زيارات لعدة مخاتير ووجهاء ضمن حملة "كلنا عائلة"

حركة فتح بساحة غزة تدشن سلسلة زيارات لمخاتير ووجهاء عائلات قطاع غزة

حركة فتح بمحافظة غزة تدشن سلسلة زيارات لعدة مخاتير ووجهاء ضمن حملة "كلنا عائلة"

فتح ميديا - غزة:

أطلقت لجنة العلاقات العامة في حركة فتح بمحافظة غزة، سلسلة زياراتها التي تستهدف مخاتير ووجهاء عائلات قطاع غزة، مشاركة أعضاء قيادة ساحة غزة، ضمن حملة "كلنا عائلة"بهدف تعزيز العلاقات المجتمعية مع عوائلنا والتعاون في إرساء السلم الأهلي والمجتمعي.

وفي كلمة محافظة غزة أشاد طلال المصري أمين سر مجلس الإعلام بمحافظة غزة بالدور الكبير لمخاتيرنا ووجهائنا في إرساء قواعد السلم الأهلي وتحقيق حالة اللُحمة والتكاتف بين أبناء الوطن.

وأكد المصري على تمسك تيار الإصلاح الديمقراطي بوحدة حركة فتح سبيلاً وحيداً للاستنهاض بالحركة والقضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن تيار الإصلاح الديمقراطي لا يزال متمسكاً بخيار القائمة الموحدة لحركة فتح في الانتخابات المقبلة، وإذا تعذر حدوث ذلك فإن التيار سيشارك في قائمة مستقلة تضم قامات وطنية وعلمية قادرة على قيادة المرحلة القادمة.

ونقل المصري تحيات قيادة تيار الإصلاح الديمقراطي ممثلة بالأخ النائب محمد دحلان والأخ القائد سمير المشهراوي للأخوة وجهاء ومخاتير وأبناء قطاع غزة، مؤكداً دعم التيار منقطع النظير للجهود المضنية التي يبذلها الوجهاء والمخاتير في الحفاظ على التعاضد الشعبي بين أبناء الوطن.

وقال محمد الزايغ مفوض لجنة العلاقات العامة بمحافظة غزة، :"أن هذه الزيارات هي إنطلاقة لسلسلة طويلة من الزيارات تستهدف جميع دواوين عائلات قطاع غزة، من باب الوفاء للجهود المضنية التي يبذلها المخاتير والوجهاء في إرساء مفاهيم السلم المجتمعي وزيادة حالة الوعي بين أفراد مجتمعنا الفلسطيني".

وشملت الزيارات عدداً من مخاتير ووجهاء الوطن، من ضمنهم المختار زياد حجي أبو غازي والمختار فضل عياد أبو ماجد والمختار سيد أبو حصيرة أبو محمد ورجل الأعمال والمختار فؤاد السمنة أبو ابراهيم.

ولاقت الزيارات ترحيب واستقبال جميع المخاتير والوجهاء، شاكرين تيار الإصلاح الديمقراطي على دعمه منقطع النظير لصمود الشعب الفلسطيني وحرصه الكبير على تعزيز روح الأخوة والمحبة بين أبناء الوطن.