حركة فتح بساحة غزة تنعي الشهيدة الصحفية "غفران وراسنه" التي ارتقت برصاص الاحتلال

 حركة فتح بساحة غزة تنعي الشهيدة الصحفية "غفران وراسنه" التي ارتقت برصاص الاحتلال

غزة - فتح ميديا:

نعى ملف الأسرى في حركة فتح بساحة غزة، بمزيداً من الصبر والإباء الصحفية والأسيرة المحررة غفران وراسنه (٣١ عاماً)، والتي ارتقت إلى علياء المجد صباح اليوم بإطلاق النار عليها من قبل قوات الاحتلال على مدخل مخيم العروب بالخليل

وتقدم بخالص العزاء والمواساة من ذويها، وكافة الأسرى والمحررين وجميع أبناء شعبنا بفقدانها، سائلين المولى أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يسكنها الجنة مع الشهداء والصالحين.

وأكد أن مسلسل القتل والتنكيل الذي يمارسه جيش الاحتلال بحق أبناء شعبنا لازال متواصل ومستمر، مطالبا المؤسسات الدوليه ومنظمات حقوق الإنسان المعنية بالتحرك العاجل من أجل لجم هذا الاحتلال وفضح ممارساته، وتوثيق جرائم القتل والتنكيل التي يمارسها هذا المحتل بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.