جيش الإحتلال يحافظ على حالة التأهب حتى يوم الانتخابات

كتب المحلل العسكري، بصحيفة "معاريف" العبرية، "تل ليف رام"، صباح اليوم الخميس، أن الجيش الإسرائيلي سيحافظ على حالة التأهب حتى يوم الانتخابات. وقال المحلل الإسرائيلي، إن التقديرات بالمنظومة الأمنية الإسرائيلية، تشير الى أن التصعيد بالجنوب، سيستمر حتى يوم الانتخابات، المزمع عقدها بعد 5 أيام. وأضاف المحلل رام، أن المنظومة الأمنية تعتقد أن حركة الجهاد الإسلامي، هي التي تقف خلف إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، خلال الأيام الماضية. ولفت المحلل الإسرائيلي، الى أن حالة التأهب بالجيش الإسرائيلي، ستستمر حتى يوم الانتخابات، وسيتخللها استنفار للدفاعات الجوية بالجنوب وغلاف غزة. وأشار المحلل العسكري، الى أن الجيش الإسرائيلي حذر جنوده، من احتمالية قيام الفصائل بغزة، من تنفيذ عمليات أمنية بمنطقة الحدود مع القطاع.

فتح ميديا - متابعات -

كتب المحلل العسكري، بصحيفة "معاريف" العبرية، "تل ليف رام"، صباح اليوم الخميس، أن الجيش الإسرائيلي سيحافظ على حالة التأهب حتى يوم الانتخابات.

وقال المحلل الإسرائيلي، إن التقديرات بالمنظومة الأمنية الإسرائيلية، تشير الى أن التصعيد بالجنوب، سيستمر حتى يوم الانتخابات، المزمع عقدها بعد 5 أيام. 

وأضاف المحلل رام، أن المنظومة الأمنية تعتقد أن حركة الجهاد الإسلامي، هي التي تقف خلف إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، خلال الأيام الماضية. 

ولفت المحلل الإسرائيلي، الى أن حالة التأهب بالجيش ، ستستمر حتى يوم الانتخابات، وسيتخللها استنفار للدفاعات الجوية بالجنوب وغلاف غزة. 

وأشار المحلل العسكري، الى أن الجيش  حذر جنوده، من احتمالية قيام الفصائل بغزة، من تنفيذ عمليات أمنية بمنطقة الحدود مع القطاع.

ع.ب