تيار الإصلاح ساحة أوروبا يدين الاعتداء الهمجي لأمن رام الله على مخيم الأمعري

تيار الإصلاح ساحة أوروبا يدين الاعتداء الهمجي لأمن رام الله على مخيم الأمعري

فتح ميديا-غزة:

أدان تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح ساحة اوروبا  الاعتداء الهمجي لقوات أمن السلطة الفلسطينية على مخيم الأمعري و مؤسساته الخدماتية في سياق الحملة المسعورة التي يشنها محمود عباس على المناضلين الفتحاويين في الضفة الغربية المحتلة.

وقال في بيان له:" لقد جاءت هذه الاعتداءات  و الاعتقالات التعسفية التي طالت آخرها أمس المشاركين في مؤتمر الاحتجاج على الاعتقالات السياسية، لتؤكد مرة أخرى الحالة المزرية التي وصلت إليها منظومة عباس و استقوائها على المواطنين بالعصا الأمنية،  و حالة الإرباك غير المسبوق في هرم السلطة التي تجاوزتها الأحداث و أصبحت عاجزة على مواجهة التحديات التي تعصف بالوضع الفلسطيني، وسط عزلة دولية و ترهل باتت  تشكل هذه الطغمة من خلاله خطرا حقيقيا على أمن و مستقبل الشعب الفلسطيني.

واعتبر  تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح ساحة أوربا،  هذه  الاعتقالات جريمة بحق المواطن الفلسطيني، وحريته وتطاول على القانون الأساسي،  و ان ما ينجر عنها من ترعيب للمواطنين الآمنين و تعد فاضح على حرماتهم ،  يستدعي محاسبة مرتكبيها أمام المحاكم، و لذلك ندعو كل  المؤسسات الحقوقية الفلسطينية و الدولية للتحرك فورا لحماية المواطن الفلسطيني و حقه المشروع في التعبير عن آرائه و مواقفه، و الوقوف بجانبه أمام هذا التغول و الإستبداد.

وأكد التيار  مرة أخرى على وقوفه في صف شعبنا و مناضليه الشرفاء أمام هذا التجبر و القبضة الأمنية،  و أننا لن نذخر أي جهد لإيصال صوته للمؤسسات الدولية في أوربا عبر الوقفات أمام مبنى الإتحاد الأوربي و مفوضية مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة، و ليعلم محمود عباس و من هم  حوله من المتطفلين على الشعب الفلسطيني أن العالم يشاهد و يوثق  كل يوم ممارساته المخزية و تعديه الصارخ على حقوق الإنسان بحق شعب يعاني بما فيه الكفاية من الإحتلال الغاشم و ممارساته العدوانية و العنصرية.

__

ن.م