تيار الإصلاح بالساحة المصرية ينظم زيارة لجريدة "النبأ الوطني" ويلتقي عددا من الكتاب والإعلاميين

تيار الإصلاح بالساحة المصرية ينظم زيارة لجريدة "النبأ الوطني" ويلتقي عددا من الكتاب والإعلاميين

فتح ميديا - القاهرة:

نظمت لجنة العلاقات العامة بمجلس الاعلام في تيار الإصلاح الديمقراطي بالساحة المصرية، زيارة إلى "جريدة النبأ الوطني"، في لقاء مع الكاتب الصحفي صبري عبدالحفيظ، مساعد رئيس تحرير مجلة الإذاعة والتلفزيون، والكاتب الصحفي علي الهواري رئيس قسم التحقيقات بالجريدة.

وجرى خلال الزيارة عقد ندوة حول الوضع السياسي الفلسطيني، رحب أ.علي الهواري، في بداية الندوة بوفد لجنة العلاقات العامة بالتيار، والذي ضم كلا من "الدكتور أيمن الرقب والدكتور ماهر صافي والدكتور سليم الفليت".

 وتحدث الدكتور أيمن الرقب عن الدور الأمريكي خلال ولاية ترامب وما أتخذته الإدارة في عهده من قرارات أثرت على القضية الفلسطينية، موضحا بأن سياسة جو بايدن الرئيس الجديد لن تخدم القضية الفلسطينية بالقدر الكافي والمقنع كما يتوقع العديد من الساسة والمحللين في فلسطين، مضيفا بأن ما تركه ترامب من ارث لن يكون سهل اصلاحه.

 وأضاف الرقب، أن  إعادة السفارة الامريكية من القدس الى تل آبيب أمر غاية في الصعوبة وما سيفعله بايدن هو اعادة فتح مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن وإعادة المساعدات التي اوقفها ترامب والتي كانت تدفع للسلطة ولوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين وتنشيط العملية السياسية ليس إلا، ولكن ما ادخل علينا السرور  هو هزيمة ترمب في الإنتخابات الأمريكية اكثر من فوز بايدن.

من ناحيته، تطرق الكاتب عبدالحفيظ عن دور مصر في دفع عجلة المصالحة الفلسطينية وانهاء الانقسام الفلسطيني وترحيبها بكافة الفصائل الفلسطينية بالقاهرة على مدار جولات المصالحة وجهودها المتواصلة حتى إنهاء الانقسام وانهاء ملف المصالحة.

ووفي ذات السياق قال د. ماهرصافي، إن دور مصر التاريخي في القضية الفلسطينية منذ بداياتها وإحتضانها للعديد من المناضلين وعلى رأسهم الشهيد القائد ياسر عرفات ورفاقة على مدار نضالهم من أجل القضية وأن ودور مصر في المصالحة الفلسطينية، "واضح من خلال جهودها في إنهاء كافة الملفات المعلقة والمعطلة بفعل التدخلات الخارجية في الشأن الفلسطيني".

من جهته، عبر الأستاذ. على الهواري، عن أمنياته في إنهاء الإنقسام الفلسطيني وملف المصالحة وتشكيل حكومة وطنية تستطيع التصدي لكافة المحاولات التي تريد تقويض القضية الفلسطينية وإنهائها.

في ذات السياق، تحدث د. سليم الفليت عن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية والقدس وفي كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ وجراء وأن نسبة البطالة تزداد بفعل الحصار المستمر على قطاع غزة.

وفي نهاية اللقاء قدم الدكتور أيمن الرقب وأعضاء اللجنة درع لجنة العلاقات العامة بتيار الاصلاح الديمقراطي، إلى الكاتب صبري عبدالحفيظ والكاتب علي الهواري.

__________________

م.ر