بالصور: تيار الإصلاح الديمقراطي بساحة غزة يشارك في وقفة استنكاراً لجريمة أغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة

بالصور: تيار الإصلاح الديمقراطي بساحة غزة يشارك في وقفة  استنكاراً لجريمة أغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة

غزة - فتح ميديا:

شارك  تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، والمكتب الحركي المركزي، اليوم الأربعاء، بمدينة غزة، في الوقفة الاحتجاجية، الرافضة لجريمة الاغتيال التي نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة.

ونعى تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح في بيان له ، الصحفية المقدسية الشجاعة شيرين أبو عاقلة، التي ارتقت صباح اليوم الأربعاء 11/5/2022، بعد استهدافها برصاص قناصة الاحتلال أثناء تغطيتها للعدوان الذي شنه جيش الاحتلال على جنين. 

وطالب تيار الإصلاح المحكمة الجنائية الدولية والاتحاد الدولي للصحفيين وكافة المؤسسات الحقوقية في العالم بسرعة التحقيق في جريمة اغتيال الصحفية أبو عاقلة، وتقديم مرتكبيها إلى المحاكمة، وردع الاحتلال عن استباحة الدم الفلسطيني في كل مكان. 

وقال الصحفي القدير توفيق أبو خوصة، خلال الوقفة التضامنية: " نعزي أنفسنا والأسرة الصحفية والإعلام الفلسطيني وعموم ابناء شعبنا، باستشهاد أيقونة العمل الإعلامي المناضل شيرين أبو عاقلة."

وطالب أبو خوصة، المنظمات الدولية والحقوقية والاتحاد الدولي للصحفيين، بالوقوف عند مسؤولياتهم تجاه الصحفيين الفلسطينيين الذين يعملون على توثيق وكشف الحقيقة وفضح ممارسات وجرائم الاحتلال، والمساعدة في تقديم قادة هذا الاحتلال والمسؤولين عن هذه الجريمة النكراء للمحاكم الدولية.

من جانبه، قال أمين سر مفوضية الإعلام في حركة فتح بساحة غزة الدكتور أحمد حسني، الصحفية شيرين أبو عاقلة: " نقلت الحقيقة بكل مهنية، وفضحت جرائم الاحتلال، وقدمت نموذجاً للصحافة المسؤولة والملتزمة بالخط الوطني والملتحمة مع قضايا شعبنا".

وأضاف في تصريحاته: "رحم الله أيقونة الكلمة الفلسطينية " شيرين أبو عاقلة"، والخزي والعار لمجرمي الحرب الصهاينة".

بدوره، نعى المكتب الحركي المركزي للصحفيين بساحة غزة، الزميلة الصحفية ومراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، التي ارتقت صباح اليوم نتيجة استهدافها من قبل قناص اسرائيلي حاقد.

وتوجه المكتب الحركي بأحر التعازي والمواساة من عموم شعبنا الفلسطيني ومن الزملاء الصحفيين وعائلة الزميلة شيرين لاستشهاد فارسة الإعلام الفلسطيني وأيقونة الصحافة الفلسطينية.

وأكد المكتب الحركي أن استهداف عصابات الاحتلال للزميلة الصحفية شيرين هو جريمة قتل متعمد حيث تم استهدافها من قبل قناص اسرائيلي مع سبق الاصرار بهدف اعدامها ميدانيا.

يذكر أن وزارة الصحة، أعلنت صباح اليوم الأربعاء، عن استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة (51 عاما) برصاص جيش الاحتلال، وإصابة الصحفي علي السمودي برصاصة في الظهر، خلال تغطيتهما اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدينة جنين ومخيمها.