قيادي بإصلاحي فتح: سياسة الاحتلال في القدس تهدف لافراغ مدينة القدس واحلال مكانهم المستوطنين

قيادي بإصلاحي فتح: سياسة الاحتلال في القدس تهدف لافراغ مدينة القدس واحلال مكانهم المستوطنين
جمال أبو حبل نائب أمين سر اللجنة السياسية

فتح ميديا – غزة:

أكد تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، أن ما يحدث في حي الشيخ جراح هو سياسة الاحتلال وهدفه التهجير والاحتلال، ويسعى هذا الكيان الصهيوني إلى افراغ مدينة القدس من كل ابناءها واحلال مكانهم المستوطنين بحجج واهية".

وقال جمال أبو حبل القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، "أنه يجب على أبناء الشعب الفلسطيني أن يساندوا إخوانهم في القدس الذين وقفوا وقفة عز ومشرفة واستطاعوا ان يهزموا ولو مؤقتا هذا العدو الصهيوني المتغطرس، فهم نبراس لهذا الشعب الفلسطيني وابلوا بلاءً حسناً في مواجهة هؤلاء المستوطنين الغادرين الذين يعتدون على حقوقهم واملاكهم".

وأشار إلى ان المنازل في حي الشيخ جراح بالقدس والتي تعود ملكيتها للفلسطينيين منذ عام 1948 يحاول المستوطنون الاستيلاء عليها من خلال المحاكم غير العادلة اتجاه أبناء شعبنا الفلسطيني"

وأوضح أبو حبل أن كل ما يجري في القدس يؤدي إلى رود أفعال في كافة محافظات الوطن وكلها ضد سياسة الاحتلال من أجل التخفيف عن أبنائنا بالقدس.

وأضاف: "أن الاحتلال يواصل استهداف أبناء شعبنا الفلسطيني سواء كان يحمل سكينا أو كان بمجرد يحاول الدفاع عن نفسه وأرضه بيده، من خلال اطلاق الرصاص نحوه.

وفي ختام حديثه، أردف أبو حبل: "أن الاحتلال دائما يستهدف الشباب الفلسطيني والمرأة وكل كبير وصغير على وجه الأرض بحجة هؤلاء يحملون السكاكين أو يطلقون النار نحوهم، وهذا الاحتلال يجب مقاومته وهو حق شرعي للفلسطينيين".