اياد الدريملي يكتب: تيارنا من الداخل

اياد الدريملي يكتب: تيارنا من الداخل
اياد الدريملي أمين سر مفوضية الإعلام بحركة فتح ساحة غزة

كتب اياد الدريملي أمين سر مفوضية الإعلام بحركة فتح ساحة غزة

يتميز تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، بنهجه الديمقراطي وبنائه الداخلي، الذي تم ترسيخه على مدار السنوات الماضية، فقد استندت فيها قيادة التيار المؤسسة إلى أطرٍ ومرجعياتٍ تنظيميةٍ وقياديةٍ متعددةٍ أفرزت مجموعة من المؤسسات القادرة على احداث الفارق وصناعة الإنجاز.

تعملُ مؤسسات التيار وفق رؤيةٍ تمت بلورتها بعد مراجعاتٍ طويلةٍ ودوريةٍ سعت إلى بنائه وضمان توسعه وفق برنامجه ومحدداته السياسية والوطنية والتنظيمية التي تخدم بالدرجة الأولى أبناء شعبنا ونسيجه الاجتماعي، والاستثمار في رأس المال البشري وفق أنجع الوسائل والأدوات، بعقولٍ وسواعد فتحاوية، آمنت بالكفاءات وصقلت مهاراتٍ وعقول شابة مبدعة وقوية.

يعتمد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح على العديد من الأطر التنظيمية في بنائه الداخلي، ويُعتبر الشباب من أبرز سماته وخصائصه، فيما يمثل التنظيم النسوي أحد أهم أعمدته وركائزه، وهو النواة الصلبة التي عملت أطر التيار على تحصين بنائه من الداخل بنواة صلبة من الكفاءات والكوادر التنظيمية والقيادات الحركية من القطاعات المختلفة المؤهلة والمصقولة على الجَلد وقوة التحمل لأعباء مرحلة البناء القادم لجهة المستقبل، تشمل قطاعات العمال والمكاتب الحركية للمحامين والأطباء والصيادلة والمحاسبين والاقتصاديين والشبيبة والشباب والمرأة العاملة والمزارعين، والعديد من القطاعات الأخرى التي تشكل أساساته الحقيقية.

قرر تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح في فلسفته ونهجه الانفتاح على كافة شرائح شعبنا الفلسطيني، وأمن مبكراً بأهمية السلم الأهلي والمجتمعي وتحصين مجتمعنا من الآفات والأمراض الاجتماعية ونبذ التعصب والتحريض وخطاب الكراهية وعدم تقبل الآخر، واعتبرها من أخطر التهديدات التي يجب أن يعمل الجميع على محاربتها.

يؤمن تيار الإصلاح الديمقراطي بضرورة إحداث التغيير وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على أسس الشراكة الوطنية الكاملة واعتماد نهجٍ إصلاحيٍ قائمٍ على رؤيةٍ شاملةٍ للتنمية المستدامة والحكم الرشيد واحترام سيادة القانون والفصل التام بين السلطات، واعتماد الديمقراطية كخيارٍ استراتيجي لتدافع الأجيال، وتشجيع الإبداع وإدماج الشباب في مواقع صنع القرار.

يتساءل الكثيرون عن طبيعة وماهية تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح؟

الحقيقة أنه جماعة سياسية انبثقت من رحم فتح، وتعتمد على شعار أننا وأنتم يجب أن نعمل معاً نحو خلق بيئةٍ وحياةٍ كريمةٍ تسخر فيها كافة المقدرات والإمكانات والجهود لتحقيق عدالة شاملة يسود فيها الإنسان الفلسطيني وتعزز مقومات صموده، ويُبنى فيها مجتمع العدالة والحرية والازدهار.