بعد رفض المتنفذين بحركة فتح التوافق حول قائمة موحدة.. تيار الإصلاح يعلن خوض انتخابات نقابة المحامين باسم قائمة المستقبل

بعد رفض المتنفذين بحركة فتح التوافق حول قائمة موحدة.. تيار الإصلاح يعلن خوض انتخابات نقابة المحامين باسم قائمة المستقبل

غزة - فتح ميديا:

أعلنت حركة فتح بساحة غزة، اليوم السبت، مشاركتها في انتخابات مجلس نقابة المحامين في قطاع غزة بقائمة (المستقبل)، وشعارها (بالقانون نحمي العدالة).

وأصدرت حركة فتح بساحة غزة، بياناً صحفياً أكدت فيه أن تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح أبدى حرصه الدائم على وحدتها وصلابتها ومتانة بنيانها الداخلي، وسعى باستمرارٍ إلى تعزيز ثقة الفتحاويين بحركتهم، وأكد على الدوام ضرورة مواجهة سياسة التفرد والإقصاء والتهميش في قرارات الحركة، واستعادة روح حركتنا وجوهر أدبياتها النضالية، وانطلاقاً من هذا المبدأ الراسخ وجهنا دعوتنا لأبناء حركتنا من الفتحاويين بأن نذهب إلى انتخابات نقابة المحامين بقائمةٍ فتحاويةٍ واحدةٍ تمثل كل أبناء الحركة، رغم أن قائمة التيار متماسكة ونموذجية وتحظى بقبول لدى أغلبية أعضاء الهيئة العامة للنقابة، واعتبرنا هذا الموقف بمثابة خطوة أولى وضرورية في طريق استعادة الحركة لدورها الطليعي، إلا أن المتنفذين رفضوا الالتزام بقائمةٍ واحدةٍ موحدة، بلا أدنى اكتراثٍ أو شعورٍ بالمسؤولية تجاه ما ستؤول إليه النتائج.

وأضافت حركة فتح بساحة غزة، أن القائمة تحمل لواء التصحيح وتصويب المسار وصون حقوق المحامين، وتعزيز المبادئ والقيم المهنية، متوجهين الى أخواتنا المحاميات وإخواننا المحامين، بأننا لن نخذلهم، وسنكون صوتهم الحر في مجلس النقابة، ونساند الهيئة العامة، ونوفر لهم بيئة مهنية واستقرار يليق بمكانتهم ودورهم، بعيداً عن أي حساباتٍ فئويةٍ أو حزبيةٍ ضيقة، والنضال من أجل تعزيز مبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء، والتصدي لكل التجاوزات القانونية على كل المستويات، ورفع كفاءة اسرة العدالة على كل المستويات.

نص البيان كاملا:

بيــــان صحــــفي
 صادر عن حركة فتح ـ ساحة غزة 
"إن أُريد إلا الإصلاح ما استطعت، وما توفيقي إلا بالله"
أبدى تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح حرصه الدائم على وحدتها وصلابتها ومتانة بنيانها الداخلي، وسعى باستمرارٍ إلى تعزيز ثقة الفتحاويين بحركتهم، وأكد على الدوام ضرورة مواجهة سياسة التفرد والإقصاء والتهميش في قرارات الحركة، واستعادة روح حركتنا وجوهر أدبياتها النضالية، وانطلاقاً من هذا المبدأ الراسخ وجهنا دعوتنا لأبناء حركتنا من الفتحاويين بأن نذهب إلى انتخابات نقابة المحامين بقائمةٍ فتحاويةٍ واحدةٍ تمثل كل أبناء الحركة، رغم أن قائمة التيار متماسكة ونموذجية وتحظى بقبول لدى أغلبية أعضاء الهيئة العامة للنقابة، واعتبرنا هذا الموقف بمثابة خطوة أولى وضرورية في طريق استعادة الحركة لدورها الطليعي، إلا أن المتنفذين رفضوا الالتزام بقائمةٍ واحدةٍ موحدة، بلا أدنى اكتراثٍ أو شعورٍ بالمسؤولية تجاه ما ستؤول إليه النتائج.
لذا، فإننا ننطلق على بركة الله بقائمة تحمل اسم (المستقبل)، لخوض انتخابات مجلس نقابة المحامين في قطاع غزة، وشعارها (بالقانون نحمي العدالة).
تحمل قائمتنا لواء التصحيح وتصويب المسار وصون حقوق المحامين، وتعزيز المبادئ والقيم المهنية، متوجهين الى أخواتنا المحاميات وإخواننا المحامين، بأننا لن نخذلهم، وسنكون صوتهم الحر في مجلس النقابة، ونساند الهيئة العامة، ونوفر لهم بيئة مهنية واستقرار يليق بمكانتهم ودورهم، بعيداً عن أي حساباتٍ فئويةٍ أو حزبيةٍ ضيقة، والنضال من أجل تعزيز مبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء، والتصدي لكل التجاوزات القانونية على كل المستويات، ورفع كفاءة اسرة العدالة على كل المستويات.
                                                                        حركة فتح ـ ساحة غزة