بجهود النائب دحلان... تيار الإصلاح الديمقراطي يقدم 90 ألف جرعة لقاح كورونا لقطاع غزة

بجهود النائب دحلان... تيار الإصلاح الديمقراطي يقدم 90 ألف جرعة لقاح كورونا لقطاع غزة
محمد دحلان قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح

فتح ميديا - غزة:

نجحت جهود قيادة تيار الإصلاح الديمقراطي برئاسة النائب محمد دحلان، في ايصال 90 ألف جرعة من لقاحات سبوتنيك v لمواجة فايروس كورونا، تلك الجهود التي أثمرت عن وصول اللقاحات على ثلاث دفعات إلى وزارة الصحة في غزة، بدعم وتبرع من دولة الامارات العربية المتحدة.

فقد جاءت تلك الجرعات لتلمس حاجة قطاع غزة، إلى مواجهة الفايروس، في ظل استمرار الحصار الاسرائيلي ومحاولة اسرائيل ابتزاز الحكومة في قطاع غزة، من خلال ربط تقديم مساعدات  مواجة جائحة كورونا بالقضايا السياسية.

ووقف تيار الإصلاح الديمقراطى سنداً لأبناء الشعب الفلسطيني في القطاع تحديداً بعد أن تخلت السلطة الفلسطينية عن دورها في مساعدة ومساندة وزارة الصحة في غزة.

بدورها شكرت وزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية في غزة، النائب محمد دحلان على جهوده الكبيرة التي يبذلها من أجل تقديم المساهمات الطبية والاغاثية والانسانية لقطاع غزة.

تأتي قوافل المساعدات الاماراتية وبجهود فلسطينية لمساندة وزارة الصحة الفلسطينية، ودعم أهالي قطاع غزة وخاصة بعد العدوان الأخير على قطاع غزة، وفي ظل استمرار جائحة كورونا.

الدفعة الأولى من اللقاحات بتاريخ 21/02/2021 

حيث قال د. غازي حمد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في غزة ،  أن هذه ليست المرة الأولى التي نقف فيها في معبر رفح لاستقبال مساعدات من ال‘مارات بجهود النائب محمد دحلان وتيار الاصلاح الديمقراطي، والتي سبق ان حملت الكثير من المعدات والاجهزة ففي المرة الماضية كان هناك محطة أكسجين لها بالغ الأثر في انقاد المرضى الذين مروا بظروف صعبة.

وأضاف: "  أن هذه خطوة جريئة ومقدرة وهي فرصة اضافية لإنقاذ اهلنا في قطاع غزة، مبيناً أن هذا انجاز كبير ونفتخر به جميعاً وان شاء الله يكون بداية سلسة لوصول هذه المساعدات لقطاع غزة.

وتوجه حمد بالشكر إلى النائب محمد دحلان على جهوده المتواصلة في دعم قطاع غزة، و تيار الاصلاح الديمقراطي الذي لم يئلو جهداً في وصول هذه اللقاحات إلى قطاع غزة.

الدفعة الثانية من اللقاحات بتاريخ 11/03/2021 

أكد عماد محسن الناطق باسم تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، خلال استقبال 40 ألف جرعة في قطاع غزة:"أن دولة الإمارات لم تتوانى لحظة في تقديم الدعم لقطاع غزة، مشيراً إلى أن للإمارات بصمة واضحة في كل مكان يتواجد فيه الفلسطيني في القدس والضفة وغزة والخارج".

وأوضح أنه تم تخصيص 20 ألف جرعة للضفة الغربية دعماً للطواقم الطبية، مشيراً إلى أن هذه اللقاحات باذن الله ستنقذ الأرواح.

وأكد محسن، أن هذه الدفعة ليست الأخيرة وأن هناك دفعات أخرى، مشدداً على أن تيار الإصلاح الديمقراطي بقيادة النائب دحلان يواصل الليل والنهار من أجل ايصال المساعدات لأبناء شعبنا الفلسطيني من خلال التعاون مع كافة المؤسسات الفلسطينية المختلفة.

الدفعة الثالثة من اللقاحات بتاريخ 6/06/2021

وقال سفيان أبو زايدة القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، إنه وصلت عشر سيارات اسعاف مجهزة و30 ألف لقاح سبوتنيك، بجهود تيار الاصلاح وبدعم من دولة الامارات العربية الشقيقة.

وأضاف أبو زايدة، أن هذه دفعة أولى من سيارات الاسعاف وخلال الأيام القادمة ستصل عشرين سيارة اسعاف أخرى مجهزة بكل ما يلزم.

وأوضح، أنه ستصل طائرة محملة بالأدوية التي تحتاجها وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، بالإضافة لمعدات يحتاج إليها الدفاع المدني من أجل ازالة اثار العدوان، مؤكداً ان تيار الإصلاح يدعم هذه الجهود من أجل تثبيت التهدئة واعادة اعمار غزة.

من جانبه، قال محمود حماد مدير عام الشؤون الإدارية بوزارة الصحة بغزة : "نحن بحاجة لكل مساعدة تسهم بإدارة الأزمة الناجمة عن جائحة كورونا".

وأضاف حماد، أنّ القافلة تصل في وقت تستنفذ فيه الصحة كافة مقدراتها اللازمة لمواجهة الجائحة، مُشيراً إلى أننا أطلقنا استغاثات عدة بضرورة توفير معدات ومستلزمات طبية لأزمة ومهمة.

وأوضح أن القافلة تضم أصنافًا مهمة ولدينا من الأدوية والمعدات ما وصل رصيده صفر؛ وما زلنا بحاجة لقائمة كبيرة من المستلزمات، بالإضافة إلى معدات  طبية أهمها 200 ألف مسحة كورونا.

وأعرب عن أمله  استمرار دعم قطاع غزة ووزارة الصحة بكافة المستلزمات؛ شاكرًا الإمارات على ما بذلته من جهد لتوفير تلك المعدات.