بالأرقام: الامارات والسعودية أبرز الداعمين للاونروا

بالأرقام: الامارات والسعودية أبرز الداعمين للاونروا
غزة: تظاهرة فلسطينية أمام مقر وكالة الغوث الاونروا

فتح ميديا-خاص

تَلقت وكالة الغوث و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين ( الأونروا ) مساعدات مالية من عدة دول مانحة، أبرزها الإمارات و السعودية، لسد العجز المالي الذي يَطال ميزانية الوكالة منذ عدة سنوات والذي يُقدر بمليار دولار، وخاصة بعد قرار تجميد الدعم الأمريكي للأونروا  وتقليص المساعدات في الآونة الأخيرة. 

هذا وتُعتبر الإمارات والسعودية أبرز الداعمين للأونروا، ولقضية اللاجئين بشكل مستمر، نظراً لحجم التبرعات المُقَدمة خلال السنوات الماضية، والتي ساهمت وبشكل مُؤثر في سد عجز الأونروا، و المضي قدماً في تقديم خدماتها للاجئين، واستمرار الرعاية لهم.

وفي تصريحات للناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" عدنان أبو حسنة أكد فيها أن الإمارات من أهم الدول الداعمة لقضية اللاجئين الفلسطينيين، وللأونروا، وتاريخيا للإمارات علاقة استراتيجية وشراكة مع الوكالة الأممية، ليس في قطاع غزة والضفة فقط، بل في لبنان وسوريا والأردن والقدس الشرقية. 

و أضاف ايضا أن الإمارات قدمت دعماً مالياً وصلت قيمتها في عام 2015 و 2016 ل 16 مليون دولار، و في العام الموالي وصلت قيمة التبرعات ل 12 مليون دولار، و في عام 2018 و 2019 تجاوز حجم التبرعات 51 مليون دولار، لتبقى الامارات في طليعة المتبرعين الاوائل 
والمُساندين لقضية اللاجئين الأساسية .

هذا ولطالما كانت المملكة العربية السعودية داعما راسخا للاجئين الفلسطينين لسنين عديدة، وهي من بين كبار المانحين للوكالة منذ سنوات، كان آخرها قبل عدة أيام وصل ل 25 مليون دولار وفي العام الماضي وصل ل 50 مليون دولار و في عام 2018 وصلت قيمة تبرعات المملكة ل 50 مليون أيضاً.

هذا وتُقدم عديد من الدول المانحة خدماتها للاجئين الفلسطينيين ولوكالة الغوث، منها الدنمارك التي وقعت في وقت سابق مع الأونروا مذكرة تفاهم جديدة تفتح المجال أمام المزيد من التمويل الدانماركي لموازنة الأونروا العادية، الأمر الذي يقدم دعما منتظماً لخدمات الأونروا الرئيسة، و قدمت دعماً  خلال العام الجاري بقيمة 15 مليون دولار، بالإضافة لدولة الهند التي قدمت دعماً إضافياً قبل أيام بقيمة مليون دولار، ودولة الكويت قدمت دعماً وصل في عام 2018 ل 50 مليون دولار ولعام 2019 قدمت دعماً بقيمة 900 الف دولار، و تعتبر أيضاً دولة قطر من الدول المانحة حيث قدمت دعماً للأونروا هذا العام بقيمة مليون ونصف دولار وفي العام السابق وصل ل 20.7 مليون، وفي عام 2018 تم دعم برنامج التعليم للأونروا بقيمة 50 مليون، مما ساهم في بدأ العام الدراسي في الوقت المحدد بعد توقعات بتأخير العام الدراسي. 

وقال ماتياس شمالي مدير عمليات الأونروا في غزة خلال لقاء سابق أن الأونروا تعمل في ظروف صعبة، و تحت الضغط على الدول المانحة لوقف دعمها للوكالة، دون أن يكشف عن الجهات التي تمارس الضغط.

 وتقدم وكالة الغوث و تشغيل اللاجئين ( الأونروا ) المساعدة والحماية وكسب التأييد لحوالي خمسة مليون وست مائة الف لاجئ من فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك إلى أن يتم التوصل إلى حل لمعاناتهم.

ــــ

م.ن