النائب محمد دحلان يكرس جهده للوحدة الوطنية رغم علمه بمحاولةالتصفيه الجسدية له

النائب محمد دحلان يكرس جهده للوحدة الوطنية رغم علمه بمحاولةالتصفيه الجسدية له

بقلم/ فاتن محمد فرج

في عرض التقرير للرواية المفقودة.. رغم ، السطو من قبل الرئيس عباس . بما تحتويه من تعدد ، الوسائل في انهاء النائب محمد دحلان حركيآ وسياسيآ وجسديآ 

ندعو الى الوحده الوطنيه ، والرؤيه التي لن اتكاهي عن التنويه اليها دائما ، بان النائب،محمد دحلان لن يتردد لحظه،في تكريس جهده في انهاء هذه العشوائيه التي تخدم المصالح الخاصه للرئيس عباس، وايجاد الوحده الوطنيه .

 ورغم المحاوله في التشويه المتخبط ،لان عباس يعلم جيدا بماهية محمد دحلان حركيآ وسياسيآ وتنظيميآ..والخطر الذي يهدد منصبه كرئيس . 

عمل دحلان على الحفاظ على حركة فتح وثوابتها واهدافها ، باالجدار الوطني الفلاذي الذي اصبح متجذرا في اعماق الشعب الفلسطيني وحركة فتح ،سواء على صعيد غزه او الضفه والشتات. الجدار الحصين،التيار الاصلاحي الديمقراطي ،تشعبت المحاولات في انهاء محمد دحلان.

وبنهاية التنويه في الروايه المفقوده ، الحرص على صورة حركة فتح ، وهذا هو ما نسعى اليه .